سباق روسي-أميركي للتفوق في حروب المستقبل

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال الرسالة السنوية للجمعية الفدرالية في 1 آذار/ مارس (سبوتنيك)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال الرسالة السنوية للجمعية الفدرالية في 1 آذار/ مارس (سبوتنيك)

عدد المشاهدات: 774

أشار توم كاراكو، وهو خبير عسكري أميركي معروف، في تصريح لوكالة أنباء “بريكينغ ديفينس” إلى خطورة روسيا كخصم عسكري، خاصة وأنها تمتلك أنواعاً عديدة من الأسلحة والعتاد العسكري.

ونقلت وكالة أنباء موسكو في 28 آذار/مارس الجاري أن أبرز ما تعمل عليه روسيا يكمن في صنع أسلحة صاروخية سريعة جداً تعادل سرعتها أضعاف سرعة الصوت، الأمر الذي “يخلق مشكلة للولايات المتحدة الأميركية”.

وثمة مشكلة كبيرة أخرى خلقها البنتاغون بنفسه حين “أنشأ نظاماً ضعيفاً للدفاع المضاد للصواريخ”، بحسب الخبير الأميركي، الذي نبّه إلى أن وزارة الدفاع الأميركية وضعت بذلك “ورقة صاروخية رابحة” في يد موسكو.

وتستطيع القوات الروسية اليوم — كما أشار إلى ذلك الخبير الأميركي — أن تكتشف منشآت الدفاع الصاروخي الأميركي التي تشتمل على محطات الرادار ومنصات إطلاق الصواريخ الاعتراضية، وتدمرها بسهولة كونها منشآت ضخمة متلاصقة تقع في المكان الواحد وتبث بالتالي إشارات كثيرة تكشف عن وجودها.

وفضلاً عن ذلك، فإن نقل منشآت الدفاع الصاروخي الأميركي إلى المكان الآخر أمر صعب، وفقاً للوكالة.

وإزاء كل ذلك، يرى الخبير أنه من الضروري أن تجري أميركا “تغييرات خطيرة على نظامها الدفاعي المضاد للصواريخ والذي بإمكانه إسقاط صواريخ كوريا الشمالية، غير أنه لا يقدر على إسقاط صواريخ روسيا أو الصين”.

من جهة أخرى، أعلن مارك إسبر، وزير الجيش الأميركي، مؤخراً أنه في عام 2028 سيكون الجيش الأميركي قادراً على الفوز في أية حرب وعلى استعداد لنشر قوة عسكرية في أي مكان وفي أي وقت، كما سيكون قادراً على الدخول في صراع متعدّد المجالات مع أي عدو محتمل وهزيمته.

وبحسب إسبر، أن الأميركيين سيحققون هذا النجاح بفضل استخدام أسلحتهم الحديثة.

في هذا الإطار، نبّه الخبير الروسي جنرال الاحتياط فلاديمير بوغاتيروف إلى أن ما جاء في تصريحات وزير الجيش الأميركي “لا يعدو كونه فخفخة وتفاخراً”.

  منظومة "اسكندر-أم" الروسية تتزوّد بسبعة أنواع من الصواريخ

وتملك القوات المسلحة الأمريكية قدرات كبيرة، غير أن الخبير لا يرى داعياً  للتهويل فيها، لافتاً إلى أن الجيش الروسي يتقدم على نظيره الأميركي في عدد كامل من الأسلحة.

وقال الخبير لـ”سبوتنيك” إن أميركا بدأت تعترف بأن روسيا تتقدم عليها في عدد كامل من مجالات التسليح، مشيراً إلى أنها لا تواكب ركب روسيا في مجال الأسلحة المستندة إلى مبادئ فيزيائية جديدة مثل السلاح الأسرع كثيراً من الصوت، وفي مجال وسائل الحرب الإلكترونية والإعاقة التشويشية ووسائط الاستطلاع والاستخبار.

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.