هكذا ستواجه روسيا حروب المستقبل

لقطة من خطاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمام الجمعية الفدرالية في مركز معارض مانيج في موسكو ‏يوم 1 آذار/مارس 2018، تُظهر إحدى الأسلحة التي "لا تُقهر" التي تم الكشف عنها (‏Maxim ‎Shipenkov/EPA via Shutterstoc‏)‏
لقطة من خطاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمام الجمعية الفدرالية في مركز معارض مانيج في موسكو ‏يوم 1 آذار/مارس 2018، تُظهر إحدى الأسلحة التي "لا تُقهر" التي تم الكشف عنها (‏Maxim ‎Shipenkov/EPA via Shutterstoc‏)‏

عدد المشاهدات: 1118

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

تعمل روسيا على تطوير قدرات جديدة للمراقبة والاستخبار والاستطلاع (ISR) بعيدة المدى، بهدف تمكين الضربات الدقيقة بعيدة المدى، وفق ما نقل موقع “ذي ناشونال إنترست” الأميركي في 27 آذار/مارس الجاري.

أساساً ومن وجهة نظر روسية، يكمن مستقبل الحروب في مجموعة من الأسلحة الجديدة التي تشمل الطائرات غير المأهولة (UAV) المتطوّرة، الأنظمة الفضائية، صواريخ كروز من الجيل التالي وغيرها من الأسلحة بعيدة المدى. ولكن حروب المستقبل ستشمل أيضاً – وفقاً للموقع – مكوّنات الحرب الاقتصادية، السياسية والإعلامية بالإضافة إلى القوة العسكرية التقليدية.

ولمحاربة النوع الجديد من الحروب، سيتعيّن على روسيا دمج قدرات المراقبة، الاستخبار والاستطلاع بالأسلحة القادرة على توجيه ضربات بعيدة المدى.

وقال رئيس الأركان العامة الروسية اللواء فاليري جيراسيموف جيراسيموف إنه “من أجل تحقيق أهدافها، يجب على روسيا الاستثمار في طائرات جديدة من دون طيار يمكنها البقاء في المجال الجوي المتنازع عليه بشكل كبير. ولكن إلى جانب هذه الأنظمة الجديدة، سنحتاج أيضاً إلى أنظمة جديدة للقيادة والتحكم وطرق لمعالجة وتحليل البيانات التي تم تجميعها تلقائيًا”.

وأضاف “يجري حالياً تطوير وسائل حديثة للقيادة والسيطرة لمهام القتال في حيز مساحة معومات واحدة (Single Information Space)، وقد تم تطوير النظام الجديد لنمذجة (Modeling) القوات المسلحة”.

من وجهة نظر المحللين الغربيين، إن روسيا تركز بشكل كبير على قدرات المراقبة، الاستخبار والاستطلاع بعيدة المدى. وقال الباحث سام بينديت من مركز التحليلات البحرية الأميريكي لموقع “ذي ناشونال إنترست” إن “روسيا اعترفت أخيراً وبشكل صريح بأهمية النظم غير المأهولة في النزاعات المستقبلية. كما أن جيراسيموف يعي جيداً أن الأنظمة تلك هي مفتاح الحروب المستقبلية كافة وهو يناقش أن الحروب المستقبلية لا تشمل فقط العناصر العسكرية، ولكن الاقتصادية والسياسية والدبلوماسية أيضاً. لذلك، يجب أن تمتلك روسيا أسلحة عالية التقنية لشن مثل هذه الحروب”.

  عدد الصواريخ المجنحة في الجيش الروسي تضاعف 30 مرة خلال 6 سنوات

أما ما يُشغل الولايات المتحدة وحلف الناتو بشكل كبير هو أنه إذا أدركت روسيا وجهتها الصحيحة، فستكون لديها القدرة على ضرب المنطقة داخل أراضي التحالف بدقة. وهذا يعني أن القوة الروسية ستكون قادرة على ضرب البنية التحتية مثل القواعد الجوية في عمق أراضي التحالف، وفقاً للموقع الأميركي.

وأضاف بينديت أنه “يجب على الولايات المتحدة أن تخطط لمواجهة مجموعة واسعة من الأنظمة غير المأهولة والأصول الفضائية. ناهيك عن مواجهة إمكانية الضربة العميقة المحتملة من قبل التقنيات الروسية قيد التطوير حالياً”.

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.