إنطلاق مناورات “الأسد المتأهب 2018” بين الأردن وأميركا الشهر المقبل

ملك الأردن في مناورات الأسد المتأهب 2016 (صورة أرشيفية)
ملك الأردن في مناورات الأسد المتأهب 2016 (صورة أرشيفية)

عدد المشاهدات: 764

أعلنت القوات المسلحة الأردنية عن انطلاق الدورة الثامنة للتدريبات العسكرية المشتركة مع الولايات المتحدة الأميركية بعنوان “الأسد المتأهب 2018” في نسيان/ أبريل المقبل.

وقالت القوات المسلحة، في بيان رسمي، في 28 آذار/ مارس، “تنفذ القوات المسلحة الأردنية — الجيش العربي بالتعاون مع الجانب الأمير كي التمرين المشترك ‘الأسد المتأهب 2018’ خلال الفترة الواقعة بين 15 و26 نيسان/ أبريل المقبل”. وفي سياق مناورات “الأسد المتأهب”، أكد رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي، مطلع العام الحالي، أن الحروب والاضطرابات التي تشهدها المنطقة تفرض على الجيش الأردني حالة تأهب لسنوات ضمانا لحماية حدوده، مؤكدا على إيمان الأردن بأن الحرب على الإرهاب تكون عبر استراتيجية شمولية. بحسب ما ذكرته وكالة “بترا” الأردنية.

هذا وكانت قد إنطلقت في الأردن في 7 أيار/مايو من العام 2017 مناورات “الأسد المتأهب” بمشاركة أكثر من سبعة آلاف عسكري من أكثر من 20 دولة وتتخللها عمليات حول “مكافحة الإرهاب” وتعزيز “أمن الحدود” و”عمليات البحث والإنقاذ”، وفقاً لوكالة فرانس برس.
وقال العميد الركن خالد الشرعة، مدير التدريب المشترك الناطق باسم التمرين في مؤتمر صحافي، “نعلن بدء فعاليات تمرين الأسد المتأهب 2017 على أراضي المملكة الأردنية الهاشمية التي تستقبل مثل هذه التمارين المشتركة منذ سنوات مع شركائنا في العالم من دول شقيقة وصديقة”.

وبحسب فرانس برس، أضاف “في هذه الظروف التي تمر بها المنطقة والعالم من خطر الإرهاب (…) ما يستدعي تظافر الجهود والتنسيق المشترك وتبادل الخبرات لمكافحة الإرهاب بكافة أشكاله وأنواعه”، موضحاً أن “من أهم الأهداف الاستراتيجية لهذا التمرين هو تطوير القدرة لبناء تحالف يكون قادراً على الاستجابة السريعة لمواجهة التهديدات وتعزيز السيادة الإقليمية للدولة على أراضيها من خلال عمليات أمن الحدود”.

  سلمان بن عبد العزيز.. تحديات وإنجازات في الحرب على الإرهاب خلال عامين ملكاً للسعودية

وتابع “أما من أهم الأهداف العملياتية لهذا التمرين فهو تنفيذ عمليات هجومية ودفاعية وعمليات لمكافحة الإرهاب والقتال في المناطق المبنية (…) والاستجابة للهجمات الكيمياوية”.

من جهته، قال الجنرال ميجور بيل هيكمان، نائب القائد العام للجيش الأميركي في الشرق الأوسط إن “تمرين الأسد المتأهب أصبح فعالية مهمة بين الولايات المتحدة والأردن والشركاء العسكريين الدوليين”.

وأضاف أن “التمرين يشمل عمليات أمن الحدود والقيادة والسيطرة المشتركة ومقاومة عمليات القرصنة”، مؤكداً أنه “للمرة الأولى، ستشارك بهذا التمرين قاذفتين حربيتين من طراز بي-1بي تابعتين للقوات الجوية الأميركية”.

وبحسب بيان للجيش الأردني، شارك في التمرين سبعة آلاف و400 عسكري من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وايطاليا وبلجيكا وهولندا واليونان وبولندا واستراليا واليابان وباكستان والسعودية ومصر والعراق ولبنان وقطر والإمارات والبحرين والكويت وكينيا وممثلين عن حلف الأطلسي.

segma

Be the first to comment

اترك رد

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.