اسرائيل تخترق الأجواء الإيرانية بطائرتي أف-35 متجاوزة الرادارات الروسية

طائرة مقاتلة اسرائيلية من طراز أف-35 في عرض جوي خلال حفل تخرّج الطيارين الجدد في قاعدة هاتسيريم في صحراء النقب بالقرب من مدينة بئر السبع جنوبي اسرائيل يوم 29 حزيران/يونيو 2017 (AFP)
طائرة مقاتلة اسرائيلية من طراز أف-35 في عرض جوي خلال حفل تخرّج الطيارين الجدد في قاعدة هاتسيريم في صحراء النقب بالقرب من مدينة بئر السبع جنوبي اسرائيل يوم 29 حزيران/يونيو 2017 (AFP)

عدد المشاهدات: 13983

علم موقع “الجريدة” الكويتية من مصدر مطّلع أن طائرتين حربيتين إسرائيليتين من طراز “أف-35” فائقة التطور، نفذتا طلعات في الأجواء الإيرانية خلال الشهر الجاري.

وبحسب “الجريدة”، تعكس هذه الخطوة حجم التوتر الإقليمي وتأتي في خضم معلومات عن مخطط لضربة عسكرية أميركية وإسرائيلية في سورية ستشمل المواقع الإيرانية هناك أو ربما تصيب إيران نفسها.

وأفاد المصدر بأن المقاتلتين عبرتا الأجواء السورية إلى الأجواء العراقية، ومنها إلى إيران، حيث نفذتا طلعات استطلاع وتحديد أهداف في مناطق بندر عباس وأصفهان وشيراز، وحلقتا على ارتفاع كبير فوق مواقع أخرى يشتبه في علاقتها ببرنامج إيران النووي على شاطئ الخليج.

وأشار إلى أن طائرتي “أف-35” (الشبح) تجاوزتا كافة الرادارات في المنطقة، ومن بينها الرادارات الروسية المنصوبة في سوريا، لكنه رفض الإفصاح عما إذا كانت العملية بالتنسيق مع الجانب الأميركي، علماً أن إسرائيل والولايات المتحدة نفذتا خلال الشهر الجاري مناورات “كوبرا جونيور” المشتركة.

وذكر المصدر نفسه للجريدة أن مقاتلات أف-35 السبع التي دخلت الخدمة في إسرائيل، والتي نفذ بعضها أخيراً ضربات جوية في سورية وعلى الحدود اللبنانية – السورية، تستطيع التحليق دون توقف للتزود بالوقود ما يعادل مرتين في كل اتجاه من إسرائيل إلى إيران.

هذا وكان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غادي أيزنكوت كشف النقاب مؤخراً عن أن الجيش استأنف غاراته على مواقع في سوريا، بعد حادثة إسقاط الطائرة المقاتلة الإسرائيلية أف-16 الشهر الماضي. وقال في مقابلة صحافية مع جيروزاليم بوست، إن إيران لا تجرؤ على الاقتراب من حدود إسرائيل في مرتفعات الجولان، و”حزب الله” لا يملك القدرة الصاروخية على ضرب أهداف محددة في داخل إسرائيل.

وتأتي الطلعات الإسرائيلية الجوية غير المسبوقة فوق إيران، في حين كشفت إسرائيل قبل أيام عن تدميرها مفاعلاً سورياً نووياً في منطقة الكبر في عام 2007، وهددت طهران بأنها قد تتحرك للحيلولة دون امتلاكها سلاحاً نووياً، وذلك مع اقتراب نهاية المهلة التي حددها الرئيس الأميركي دونالد ترامب لتعديل الاتفاق النووي أو الخروج منه. وزاد تعيين ترامب لجون بولتون المتشدد ضد إيران والمؤيد لتغيير نظامها في منصب مستشار الأمن القومي التكهنات باحتمال وقوع حرب في المنطقة.

segma

1 Comment on اسرائيل تخترق الأجواء الإيرانية بطائرتي أف-35 متجاوزة الرادارات الروسية

  1. اذا كان الخبر صحيح فمعناه انه اننا كعرب اصبحت ردارتنا واسلحة جونا عقيمه ولابد لنا من الحصول على هذة الطائرة مهما كان ثمنها غالي

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.