التوقيع على اتفاقية توطين أكثر من 55% من صيانة وإصلاح الطائرات الحربية في السعودية

مقاتلة "أف-15 أس أيه" السعودية لحظة الكشف عنها في كانون الثاني/يناير 2017 (صورة أرشيفية)
مقاتلة "أف-15 أس أيه" السعودية لحظة الكشف عنها في كانون الثاني/يناير 2017 (صورة أرشيفية)

عدد المشاهدات: 759

رعى ولي العهد وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان في مدينة سياتل الأميركية في 30 آذار/مارس الجاري حفل توقيع اتفاقية تأسيس مشروع مشترك بقيمة 450 مليون دولار يهدف إلى توطين أكثر من 55% من الصيانة والإصلاح وعمرة الطائرات الحربية ذات الأجنحة الثابتة والطائرات العمودية في المملكة العربية السعودية.

وتشمل الإتفاقية أيضاً نقل تقنية دمج الأسلحة على تلك الطائرات وتوطين سلسلة الإمداد لقطع الغيار داخل المملكة، وذلك تحقيقاً لرؤية المملكة 2030 وإعلان ولي العهد توطين 50% من الإنفاق العسكري بحلول عام 2030.

لقطة لزيارة الأمير محمد بن سلمان لشركة "بوينغ" في سياتل (وكالة واس)
لقطة لزيارة الأمير محمد بن سلمان لشركة “بوينغ” في سياتل (وكالة واس)

ووفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، جرى توقيع الاتفاقية بين الشركة السعودية للصناعات العسكرية (SAMI) وشركة “بوينغ” (Boeing)، وقعها رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات العسكرية أحمد الخطيب والرئيس التنفيذي رئيس مجلس إدارة شركة “بوينغ” دينيس مولنبرج .

هذا وتجوّل ولي العهد في مرافق شركة “بوينغ” لصناعة الطائرات، مستمعاً إلى شرح مفصل عن عمليات الشركة.

يُشار إلى أن محطة وزير الدفاع التالية هي كاليفورنيا حيث يأمل أن يشجع شركات التكنولوجيا على النظر في العمليات في المملكة العربية السعودية. ومن بين أهم وجهاته نذكر شركة “لوكهيد مارتن” (Lockheed Martin).

  دول عدّة تتطلّع إلى اقتناء طائرة أنتونوف AN-132 السعودية

segma

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.