بريطانيا تنضم مجدداً إلى برنامج مركبات “بوكسر” بعد 14 عاماً من انسحابها

مركبة "بوكسر" خلال عرضها ضمن فعاليات معرض معدات الأمن والدفاع الدولي 2017 (DSEI 2017) في لندن، بريطانيا (Alan Lessig)
مركبة "بوكسر" خلال عرضها ضمن فعاليات معرض معدات الأمن والدفاع الدولي 2017 (DSEI 2017) في لندن، بريطانيا (Alan Lessig)

عدد المشاهدات: 1088

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

بعد 14 عاماً من تخلّيها عن مشروع تطوير مركبة “بوكسر” (Boxer) المدرعة المدولبة، قررت وزارة الدفاع البريطانية الانضمام إلى البرنامج بنية تزويد الجيش البريطاني بمجموعة من المدرعات ثمانية الدفع ابتداءً من عام 2023.

وقالت الوزارة في بيان رسمي لها إن “المملكة المتحدة ستنضمّ مجدداً إلى برنامج بوكسر وستستكشف الخيارات لتجهيز الجيش بناقلات الجنود ثمانية الدفع بهدف تحديث أسطول مركباتها وتلبية متطلبات جيش المشاة”.

هذا وانسحب البريطانيون من البرنامج في عام 2003، مستشهدين بالمتطلبات المتغيرة كسبب وراء هذا التحرك ومدّعين – في ذلك الحين – أن نمو وزن المركبة جعل من البوكسر ثقيلة جداً خلال عملية نقلها من قبل طائرات “سي-130” التابعة لسلاح الجو الملكي.

وقد حصل الخيار البريطاني على دفعة الشهر الماضي عندما اختارت أستراليا مركبة “بوكسر” لبرنامجها “لاند 400 المرحلة 2” (Land 400 Phase 2) بعد منافسة صارمة. كما اختارت سلوفينيا هذا النوع من المركبات أيضاً خلال الشهر الماضي في حين أصبحت ليتوانيا أول زبون للتصدير في عام 2016، مع أول عملية شحن مقررة لهذا العام.

ويعمل البريطانيون حالياً على إجراء مرحلة تقييم برنامج “مركبة المشاة الآلية” (Mechanized Infantry Vehicle)، الذي من المتوقع أن يكتمل في العام المقبل، كما أنهم في مفاوضات مع منظمة التعاون المشترك في التسلح (OCCAR) وشركة Artec للانضمام إلى برنامج بوكسر.

وستأخذ مرحلة التقييم، التي تنتهي في عام 2019، بعين الاعتبار الفوائد المقارنة لمواقع التصنيع وسلاسل التوريد المختلفة لمركبات روكسر، بالإضافة إلى القيمة مقابل المال (Value for Money). وإن أي صفقة سوف تخضع للمفاوضات التجارية والتقييم في عام 2019؛ والهدف من ذلك هو إدخال أولى المركبات في الخدمة مع الجيش في عام 2023.

  الجيش البريطاني يكثف عمليات تدريب المعارضة السورية

ويواصل الجيش البريطاني وغيره من أعضاء وزارة الدفاع جهدهم الكبير منذ أكثر من عام للتوصل إلى اتفاق واحد مع Artec، وهو مشروع Krauss-Maffei Wegmann/Rheinmetall المشترك الذي يصنع مركبة بوكسر. من جهتهم، يقوم الموردون المتنافسون بشن حملة فاشلة على ما يبدو منذ عامين لكي تقوم وزارة الدفاع بإجراء مناقصة. وقد أعربت كل من “جنرال داينامكس” و”نكستر” و”باتريا” و”لوكهيد مارتن” و”أس تي للهندسة” عن اهتمامها بالمشاركة في المناقصة.

هذا وقالت وزارة الدفاع في بيانها إنها أجرت تحليلاً شاملاً لسوق عربات المشاة الآلية الموجودة في الخدمة والمتوقع دخولها الخدمة والتي يتم تطويرها حالياً، مضيفة “تتميز مركبة بوكسر بعوامل عدّة بما في التنقّلية، القدرة ، المرونة وسرعة الحركة”.

ونقلت قناة “بي بي سي” الإخبارية عن النائب واين دافيد  – الذي يتخذ من ويلز مقراً له – قوله إن العملية لم تكن “منصفة ومفتوحة” واصفاً عملية الاستحواذ بأنها “سرية”. وقال: “يجب أن تدرس العملية القيمة مقابل المال وتخلق أكبر عدد ممكن من الوظائف البريطانية”.

Defense News

لمراجعة المقال الأصلي، الضغط على الرابط التالي:

https://www.defensenews.com/land/2018/04/02/uk-to-re-join-boxer-program-17-years-after-opting-out/?utm_medium=Socialflow&utm_source

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.