الأبرز

تحطّم أكبر وأثقل طائرة هليكوبتر في صفوف الجيش الأميركي

مروحية "سي إتش-53 إي سوبر ستاليون" (في الوسط) تابعة لسلاح مشاة البحرية الأميركية في مهمة تدريبية في إسرائيل يوم 12 آذار/مارس الماضي (AFP/Getty Images)
مروحية "سي إتش-53 إي سوبر ستاليون" (في الوسط) تابعة لسلاح مشاة البحرية الأميركية في مهمة تدريبية في إسرائيل يوم 12 آذار/مارس الماضي (AFP/Getty Images)

عدد المشاهدات: 1081

تحطّمت طائرة هليكوبتر تابعة لسلاح مشاة البحرية الأميركية أثناء مهمة تدريبية في جنوب ولاية كاليفورنيا بعد ظهر يوم 3 نيسان/أبريل الجاري، ومن المعتقد أن أفراد طاقمها الأربعة لقوا حتفهم، وفق ما أعلنت متحدثة باسم سلاح المشاة.

ولم ترد تفاصيل عن طبيعة المهمة التدريبية سوى أنها كانت روتينية وجرت في صحراء “إل سنترو” بكاليفورنيا على بعد نحو 161 كيلومتراً شرقي سان دييجو.

وقالت مشاة البحرية في بيان إن طائرة الهليكوبتر من طراز “سي إتش-53 إي سوبر ستاليون” (CH-53E Super Stallion) – من تصنيع شركة “سيكورسكي” (Sikorsky) الأميركية – من الجناح الثالث التابع لمشاة البحرية المتمركز في قاعدة مشاة البحرية في ميرامار بكاليفورنيا.

ولم يتسن الحصول على مزيد من المعلومات عن الحادث الذي يجري التحقيق فيه.

هذا وهناك برنامج رئيس لإعادة التخطيط لإعادة رسملة أسطول “سوبر ستاليون” وتحسين توافره الذي انخفض إلى مستويات كارثية بعد عقد ونصف من العمل الشاق في أفغانستان والعراق. ولكن حتى مع مبادرة سلاح مشاة البحرية الأميركية المتأخرة لتجديد أسطول CH-53E، أبلغ مسؤولون من الخدمة الكونغرس في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أن أسطول تلك الطائرات لا يزال في حالة سيئة، مع 143 وحدة فقط من هذا النوع في المخزون. والأسوأ من ذلك، هو أن 37 ٪ فقط من الطائرات قابل للتشغيل الفوري في أي وقت من الأوقات.

هذا وتعتبر CH-53E أكبر وأثقل طائرة هليكوبتر في صفوف الجيش الأميركي. وكما وصفتها شركة سيكورسكي المصنّعة (والتابعة لشركة “لوكهيد مارتن”) فأنها “أفضل خيار للتعامل مع مهام مثل المساعدات الإنسانية، نقل الجنود وإجلاء المصابين (CASEVAC)، بالإضافة إلى دعم قوات العمليات الخاصة والبحث والإنقاذ القتالي (CSAR). وبغض النظر عن المهمة، توفر الطائرة المروحية أعلى درجة من السلامة لطاقمها وشاغليها في كافة الظروف”.

  أنظمة نقل البيانات المتقدّمة على مروحيات MH-60R السعودية

تجدر الإشارة إلى أن حادث تحطم طائرة CH-53 حدث بعد ساعات فقط من فقدان طائرة أخرى من سلاح مشاة البحرية، وهي من طراز AV-8B Harrier والتي تحطمت عند إقلاعها من جيبوتي، أفريقيا. في هذا الحادث، نجا الطيار بعد أن قذفه من الطائرة المنكوبة عندما خرجت عن السيطرة.

segma

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.