شركة “لوكهيد مارتن” تتطلّع لزيارة الأمير بن سلمان منشآتها هذا الأسبوع

منشأة "لوكهيد مارتن" في كاليفورنيا الخاصة بتطوير واختبار أقمار "عربسات-6أيه" الاصطناعية للمملكة العربية السعودية (شركة لوكهيد مارتن)
منشأة "لوكهيد مارتن" في كاليفورنيا الخاصة بتطوير واختبار أقمار "عربسات-6أيه" الاصطناعية للمملكة العربية السعودية (شركة لوكهيد مارتن)

عدد المشاهدات: 1137

الأمن والدفاع العربي – خاص

تتطلّع شركة “لوكهيد مارتن” (Lockheed Martin) الأميركية لاستقبال ولي العهد وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان في منشأتها خلال الأسبوع الجاري، وفق ما كشف كبير مسؤولي الشركة للأمن والدفاع العربي.

في أيار/مايو الماضي، عبّرت المملكة العربية السعودية عن عزمها شراء مجموعة واسعة من الأنظمة والأسلحة من شركة “لوكهيد مارتن: بقيمة تفوق الـ28 مليار دولار، بما في ذلك أنظمة الدفاع الجوي والصاروخي، سفن قتالية، وطائرات تكتيكية، وتقنيات وبرامج الأجنحة الدوارة، على مدى السنوات العشر القادمة بهدف مساعدة في دعم الأمن العالمي.

هذا وزارت الرئيسة التنفيذية للشركة، مارلين هيوسن، في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي المملكة للإعلان عن تطوير مشاريع أبحاث متعلقة بالتكنولوجيا مع جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية في المملكة العربية السعودية، حيث تعمل حالياً في مجلس الأمناء. وبحسب المسؤول نفسه، فإنه على مدى الأسابيع القليلة الماضية، “شاركت هيوسون أيضاً في الاجتماعات والمناسبات مع الوفد السعودي في واشنطن العاصمة ونيويورك، بما في ذلك منتدى الرؤساء التنفيذيين السعودي-الأميركي الأسبوع الماضي”.

وفي تفاصيل الزيارة، ستسضيف هيوسون ولي العهد والوفد المرافق له في منشأة الشركة في سانيفيل، كاليفورنيا حيث سيشارك المسؤولون التنفيذيون من أقسام الصواريخ، التحكم بالنيران، الفضاء والمنظمات الدولية في الاجتماعات والجولات. وستواصل الشركة حوارها حول فرص الشراء وستناقش كيفية مساعدة الحكومة السعودية في تحقيق هدف رؤية المملكة 2030 في بناء قدراتها التقنية المحلية والقوى العاملة الماهرة.

خلال زيارته، سيقوم الملك والوفد المرافق له بجولة على أحد مرافق إنتاج الأقمار الإصطناعية حيث سيطّلعون على القمر الاصطناعي من نوع “عربسات– 6أيه” (Arabsat-6A) الذي يتم تطويره لصالح شركة “عربسات” (Arabsat) والقمر الاصطناعي Hellas Sat 4/SaudiGeoSat-1 لصالح مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتكنولوجيا (KACST). وهما يعتبران من أكبر وأقوى وأقدم أقمار الاتصالات التجارية التي طوّرتها الشركة على الإطلاق.

  بولندا: استكمال موقع الدرع الصاروخية الأميركية سيتأخر حتى 2020

ووفقاً للمسؤول نفسه، “سيتفاعل ولي العهد أيضاً مع المهندسين والفنيين الذين عملوا على تطوير واختبار الأقمار الإصطناعية – بما في ذلك العديد من المواطنين السعوديين”. يُشار إلى أنه كجزء من برنامج عربسات، استضافت لوكهيد مارتن برنامجاً تدريبياً أكاديمياً عملياً للمواطنين السعوديين بهدف بناء مواهب مؤهلة لدعم عملية تجميع الأقمار الإصطناعية المستقبلية ومهام التكامل والاختبار.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.