“صناعات الطيران والفضاء” التركية تسعى لرفع صادراتها إلى 25 مليار دولار في 2023

طائرة التدريب التركية Hurkus خلال معرض باريس للطيران (صورة حصرية)
طائرة التدريب التركية Hurkus خلال معرض باريس للطيران (صورة حصرية)

عدد المشاهدات: 641

ساهمت المنتجات المحلية والوطنية التي طورتها صناعة الدفاع التركية بإضافة قيمة كبيرة لاقتصاد البلاد، وعلاوة على ذلك، فقد أصبحت تلك المنتجات الأفضل في المنطقة.

وفي هذا الصدد قال المتحدث باسم مجلس قسم الصناعات الدفاعية في اتحاد غرف التبادل السلعية التركية “يلماز كوجوك سيهان”: “وصلت صادراتنا إلى 2 مليار دولار في عام 2017، لكن شركات الدفاع لا تستطيع تلبية الطلب الخارجي، لذا يهدف قطاع الطيران والفضاء للوصول إلى صادرات بقيمة 25 مليار دولار بحلول عام 2023، حيث تعتبر صناعة الدفاع وصناعة الطيران والفضاء التركية من بين أعلى 12 دولة في الصادرات العالمية، وتعتبر كذلك رائدة في المنطقة”.

وحول جهود تركيا لتعزيز الإنتاج المحلي للصناعة الدفاعية، أشار سيهان إلى أنه وبالرغم من عدم الإعلان رسمياً عن بيانات عام 2017 حتى الآن، إلا أن صادرات الصناعة الدفاعية تقف قرابة 1.744 مليار دولار، وإذا ما تمت إضافة صادرات الإدارة والتكنولوجيا فإن هذا الرقم سوف يصل إلى 2 مليار دولار.

وأعلن سيهان أن إنتاج صناعة الدفاع في عام 2017 سيصل إلى 7 مليارات دولار تقريباً، مضيفاً: “عندما تأسست جمعية مصنعي الدفاع والطيران في عام 1990، كانت هناك 12 شركة فقط تعمل في هذا القطاع، أما اليوم فقد بلغ عدد الشركات العاملة في المجال 166، ما يظهر مدى النمو في القطاع”.

وأكد وجود بنية تحتية غنية بالتكنولوجيا في صناعة الطيران إلى الحد الذي تستطيع فيه تركيا أن تحقق على المستوى الوطني تطوير حزمة المعلومات التقنية، والبنية التحتية للمعلومات التقنية، وبذلك يمكنها حماية الأصالة في تسويق المنتجات وبيعها بسهولة، بما يتوافق مع التشريعات الدولية، ومن ناحية أخرى، يستطيع البلد الذي يستورد المنتج، والذي يمتلك أصغر كم من المدخلات، أن يستخدم هذا المنتج في جميع المجالات، كما أن معدل الإنتاج المحلي والداخلي الذي وقعت عليه الشركات التركية والأجنبية مع هيئة المشتريات توسع إلى 100 بالمئة بعد أن كان 70 بالمئة.

وأشار سيهان إلى أنه يمكن صناعة منتجات شبيهة بجميع أنواع الأسلحة الخفيفة والذخائر المستوردة، حيث ينبغي التشديد على تجنب مثل هذه الواردات بشكل صارم، وأن الاحتياجات، بما في ذلك البرمجيات يجب أن توجه إلى الإمداد المحلي، مردفاً: “تم استحداث الحلول المحلية في العديد من المجالات مثل “C4ISR”، والحرب الإلكترونية وعناصر الدعم اللوجستي، كما أننا نصدر إلى منطقة أوقيانوسيا في آسيا، والشرق الأوسط، وآسيا الوسطى بحسب النظام، وإلى أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية في إطار المشاركة في تساوي الصناعة”.

ونوه سيهان إلى أن قطاعات الدفاع والفضاء والطيران المدني تهدف إلى الحصول على 25 مليار دولار في عام 2013، قائلاً: “على الرغم أن هذا الهدف في الصادرات يبدو كبيراً للغاية في الوهلة الأولى، إلا أننا نبذل جهوداً لتحقيقه، وفي الوقت الحالي تعد تركيا من بين أفضل 12 بلد من حيث صادرات الصناعات الدفاعية والطيران على مستوى العالم، والنجاح الذي حققناه اليوم، سوف يكون بمثابة ضمان لنا للوصول إلى هدفنا في المستقبل”.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.