ولي العهد السعودي يزور منشأة لوكهيد مارتن في وادي السيليكون

يظهر في الصورة أثناء جولة في منشأة لوكهيد مارتن بمدينة سانيفيل، كل منمارلين ‏هيوسون، رئيس مجلس ‏إدارة والرئيس والمدير التنفيذي لشركة لوكهيد مارتن، والأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي (شركة لوكهيد مارتن)
يظهر في الصورة أثناء جولة في منشأة لوكهيد مارتن بمدينة سانيفيل، كل منمارلين ‏هيوسون، رئيس مجلس ‏إدارة والرئيس والمدير التنفيذي لشركة لوكهيد مارتن، والأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي (شركة لوكهيد مارتن)

عدد المشاهدات: 1452

استضافت مارلين هيوسون، رئيس مجلس الإدارة والرئيس ‏والمدير التنفيذي لشركة “لوكهيد مارتن” (Lockheed Martin)، في 5 نيسان/أبريل الجاري، الأمير محمد بن ‏سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير دفاع المملكة العربية السعودية، ‏في منشأة الشركة بمدينة سانيفيل بولاية كاليفورنيا الأميركية.

وتحتضن المنشأة العديد من برامج ‏الأقمار الاصطناعية الخاصة بالشركة، إضافة إلى تقنيات الدفاع الصاروخي وإنتاج ألواح الطاقة ‏الشمسية وعمليات الأبحاث والتطوير المتقدمة. ‏

واصطحبت مارلين هيوسون ولي العهد السعودي في جولة اطلاعية على التقنيات المتقدمة في ‏مجالات الدفاع الصاروخي والجوي واتصالات الأقمار الاصطناعية. وتضمنت الزيارة عناصر ‏رئيسة لمنظومة “ثاد” (THAAD) للدفاع الصاروخي، إضافة إلى جولة في منشأة تجميع واختبار الأقمار ‏الاصطناعية التي تقوم فيها الشركة ببناء قمري اتصال اصطناعيين لصالح عربسات ومدينة الملك ‏عبد العزيز للعلوم والتقنية. ‏

وتعليقاً على الزيارة، قالت هيوسون: “تفخر لوكهيد مارتن بشراكتها مع المملكة العربية ‏السعودية التي امتدت لأكثر من خمسين عاماً تم التعاون خلالها في مجالات الأمن القومي وتعزيز ‏النمو الاقتصادي للمملكة. وإنه لشرف كبير لنا أن نرحب بالأمير محمد بن ‏سلمان في منشأتنا الفضائية بمنطقة وادي السيليكون”

وأضافت أن “ولي العهد بنفسه شهد خلال الزيارة ‏الأقمار الاصطناعية المبتكرة التي يتم صناعتها لصالح شركة عربسات والتي من شأنها أن تعزز ‏قدرات المملكة التقنية. كما التقى بالمهندسين السعوديين الذين عملوا جنباً إلى جنب ‏مع مهندسي لوكهيد مارتن لتعلم طرق تجميع الأقمار الاصطناعية، والتكامل واختبار المهارات. ‏وكانت تلك مناسبة مثالية للاحتفاء سوياً بهذه الجهود ومساهمتها في بناء مستقبل القطاع الفضائي ‏في السعودية وتعزيز الفرص الاقتصادية وتوفير فرص العمل في أنحاء المملكة”.  ‏

وكانت كل من عربسات ومدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية قد أرستا في العام 2015 عقد بناء ‏قمرين اصطناعيين على شركة لوكهيد مارتن، وهما قمر “عربسات 6 إيه” وقمر

  جيش الصين ينتقد أفعال أميركا "الخاطئة" بشأن تايوان وبحر الصين الجنوبي

‏”‏Hellas-Sat-4/SaudiGeoSat-1‎‏” المعتمدين على نظام ‏LM 2100‎‏ من لوكهيد مارتن. ‏وسيوفر القمران الاصطناعيان قدرات اتصال متقدمة تشمل البث التلفزيوني والإنترنت والاتصال ‏الهاتفي وتقنيات الاتصال الآمن لمستخدمين مهمين من الهيئات الحكومية وعملاء تجاريين في ‏منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا. ومن المتوقع الانتهاء من القمرين وتسلميهما في العام ‏‏2018. ‏

وقد بدأت لوكهيد مارتن عملياتها في السعودية في العام 1965 عبر تسليم طائرات “هيركيوليز ‏سي-130” لأول مرة. ومنذ ذلك الحين، واصلت الشركة العمل على توسعة عمليات الشركة في ‏المملكة في مجال منظومات الدفاع الجوي والصاروخي المتكاملة والتقنيات التكتيكية والمروحيات ‏والأنظمة البحرية وأنظمة الاتصال عبر الأقمار الاصطناعية. وتدعم الشركة حضورها عبر مبادرات ‏التدريب التي تعمل على صقل مهارات الجيل القادم من المواهب السعودية وضمان استدامة قطاع ‏الفضاء والطيران ودعم أهداف رؤية 2030 في المملكة. ‏

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.