اليابان تشكل قوة مارينز وسط تنامي النفوذ الصيني

عناصر من القوات المسلحة اليابانية خلال العرض الإفتتاحي لتدريبات في اليابان في 11 أيلول/ سبتمبر 2017
عناصر من القوات المسلحة اليابانية خلال العرض الإفتتاحي لتدريبات في اليابان في 11 أيلول/ سبتمبر 2017

عدد المشاهدات: 1016

أعلن الجيش الياباني في 7 نيسان/ أبريل تشكيل أول وحدة من مشاة البحرية (مارينز) مكلفة حماية الجزر البعيدة بمواجهة تنامي النفوذ الصيني البحري في المنطقة. وبدأت الوحدات القتالية البرمائية في قوات الدفاع الذاتي الياباني تدريبات مع قوات المارينز الأميركية في ساسيبو في غرب اليابان بعد مراسم بدء عمل القوة.

وتضم الكتيبة 2100 عنصر، ومقرها ساسيبو، واوكلها الجيش بالدفاع عن الجزر البعيدة واستعادتها في حال غزوها. وقال نائب وزير الدفاع الياباني توموهيرو ياماموتو اثناء مراسم تشكيل القوة إن “الدفاع عن الجزر البعيدة مهمة ملحة في ظل سوء الأوضاع الأمنية المحيطة ببلادنا”.

وتتنازع اليابان والصين السيادة على بعض الجزر غير المأهولة في بحر الصين الشرقي. وتتولى اليابان إدارة هذه الجزر التي تسميها “سينكاكوس”، فيما تطالب الصين بالسيادة عليها وتسميها “دياويوس”. وتقترب سفن خفر السواحل الصينية من الجزر المتنازع عليها بشكل روتيني منذ تدهور العلاقات بين البلدين في العام 2012، عندما فرضت طوكيو سيطرتها على بعض منها.

ومن المتوقع أن تتوسع القوة البرمائية الجديدة لتضم 3 آلاف عنصر، ومقاتلات ومدرعات برمائية هجومية كما ذكرت وكالة كيودو للأنباء. وترددت اليابان طويلا قبل تأسيس قوة برمائية مقاتلة بسبب دستورها السلمي الذي يحظر عليها استخدام القوة العسكرية لحل النزاعات الدولية.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.