سفن حربية تايوانية ترسو في نيكاراغوا وسط تدهور العلاقات مع الصين

سفينة حربية تايوانية تصل ميناء في نيكاراجوا في 9 نيسان/ أبريل 2018 (وكالة رويترز للأنباء)
سفينة حربية تايوانية تصل ميناء في نيكاراجوا في 9 نيسان/ أبريل 2018 (وكالة رويترز للأنباء)

عدد المشاهدات: 668

رسا ”أسطول صداقة“ تايواني صغير من السفن الحربية في نيكاراجوا في 9 نيسان/ أبريل بعد بضعة أسابيع فقط من حث الصين لحلفاء تايوان، الذين تتقلص أعدادهم، على التخلي عن الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي لصالح بكين، بحسب ما نقلت وكالة رويترز للأنباء.

وقالت وزارة الدفاع التايوانية إن ثلاث سفن يبلغ عدد أفراد طواقمها 800 فرد وصلت إلى السلفادور يوم الجمعة وستزور حلفاء آخرين في أميركا الوسطى. وتعتبر الصين تايوان جزءا أراضي ”الصين الواحدة“ ولم تتخل الصين قط عن احتمال استخدام القوة في إعادة ما تعتبره إقليما منشقا للسيطرة الصينية.

وتايوان تربطها الآن علاقات رسمية مع 20 دولة العديد منها من دول أمريكا الوسطى والمحيط الهادي الفقيرة. وقطعت بنما علاقاتها مع تايوان لصالح بكين في يونيو حزيران العام الماضي.

وقال تشين تشونغ-تشي المتحدث باسم وزارة الدفاع التايوانية في 10 نيسان/ أبريل ”زيارة حلفائنا الدبلوماسيين عمل يقوم به أسطول الصداقة منذ سنوات. إنه يساعد على تعزيز العلاقات مع حلفائنا باستمرار“.

وهذه هي المرة السادسة التي تزور فيها سفن من البحرية التايوانية نيكاراجوا. وقال تشين إن الجولة كاملة ستستغرق ما بين شهرين وثلاثة أشهر. وتحاول كل من الصين وتايوان استمالة حلفاء الدولة الأخرى منذ سنوات.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.