أميركا ترسل حاملة طائرات وسبع سفن حربية إلى البحر الأبيض المتوسط

صورة نشرتها البحرية الأميركية في 11 تموز/يوليو 2016 تُظهر حاملة الطائرات "يو أس أس هاري إس ترومان"، أثناء عبورها المحيط الأطلسي في 10 تموز/يوليو 2016 (AFP)
صورة نشرتها البحرية الأميركية في 11 تموز/يوليو 2016 تُظهر حاملة الطائرات "يو أس أس هاري إس ترومان"، أثناء عبورها المحيط الأطلسي في 10 تموز/يوليو 2016 (AFP)

عدد المشاهدات: 1360

أعلنت البحرية الأميركية، في 10 نيسان/أبريل الجاري إرسال حاملة طائرات و7 سفن حربية إلى البحر الأبيض المتوسط، في ظل تهديدات من واشنطن باللجوء إلى الخيار العسكري رداً على هجوم كيميائي ضد مدنيين في مدينة دوما السورية.

وبحسب وكالة الأناضول، أوضح بيان للبحرية أن حاملة الطائرات “يو أس أس هاري إس ترومان”، والسفن الحربية المرافقة، ستبحر في 11 نيسان/أبريل الأربعاء، انطلاقاً من ميناء “نورفولك” بولاية فرجينيا (شرق)، وعلى متنها 6 آلاف و500 عسكري، وطائرات حربية (لم يحدد عددها).

ولم يكشف البيان عن وجهة السفن على وجه الدقة، إلا أنه يتوقع التحاقها بالأسطول الأميركي السادس، ومقره قبالة مدينة نابولي الإيطالية (جنوب شرق)، أو أحد نقاط انتشاره، قبالة جزيرة قبرص ومصر.

ولفتت البحرية أن الفرقاطة الألمانية “إف جي إس هيسن” سترافق السفن الأميركية أيضاً.

وفي وقت سابق ، كشفت تقارير صحفية عن تحرك سفن حربية أميركية (لم تحدد عددها) من قبرص، شرقاً، باتجاه السواحل السورية، بينها المدمرة “يو أس أس دونالد كوك”، محملة بصواريخ موجهة من طراز “توماهوك” (Tomahawk).

وخلال اجتماعه، في 9 نيسان/أبريل (بتوقيت واشنطن) مع القادة العسكريين في البيت الأبيض، أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن الهجوم الكيميائي على دوما سيقابل بالقوة، وأن قراراً بهذا الشأن سيتم اتخاذه خلال يومين.

والسبت الماضي، قتل 78 مدنياً على الأقل وأصيب مئات، جراء هجوم كيميائي للنظام السوري على دوما، آخر منطقة تخضع للمعارضة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، بحسب مصدر طبي.

هذا وقام المخططون العسكريون الأميركيون بوضع خيارات عدّة لتنفيذ رد “عسكري” محتمل ضد سوريا، بما في ذلك شن ضربات صاروخية، مثل ما فعلت الولايات المتحدة العام الماضي على مطار الشعيرات السوري. وحسبما أوردت وكالة رويترز، قال مسؤولون أميركيون، في وقت سابق، إن الولايات المتحدة تدرس رداً عسكرياً جماعياً على ما يشتبه بأنه هجوم بغاز سام في سوريا، بينما أدرج خبراء عدة منشآت رئيسية كأهداف محتملة.

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.