شركة بوينغ لإعادة إطلاق خط إنتاج صواريخ SLAM-ER لصالح السعودية

نموذج عن صاروخ SLAM-ER
نموذج عن صاروخ SLAM-ER

عدد المشاهدات: 3538

حصلت شركة “بوينغ” (Boeing) الأميركية على عقد بقيمة 64 مليون دولار لإعادة إطلاق خط إنتاج وتشغيل صواريخ كروز “SLAM-ER” عالية الدقة لصالح المملكة العربية السعودية، فضلاً عن إعادة تصميم أجزاء قديمة أو غير اقتصادية (Obsolete and Uneconomical Parts) لدعم عملية الإنتاج وتحسين الإكتفاء الذاتي في المستقبل.

ووفقاً لبيان نشرته وزار الدفاع الأميركية في 10 نيسان/أبريل الجاري، سيتم العمل على العقد في سانت تشارلز، ولاية ميسوري (97 في المئة) ومواقع أخرى (3 بالمائة)، ومن المتوقع أن يكتمل في آذار/مارس 2019. أما الجهة المتعاقدة فهي قيادة الأنظمة الجوية-البحرية في ولاية ماريلاند الأميركية.

يعتبر SLAM-ER صاروخ كروز عالي الدقة من إنتاج شركة “بوينغ”، وهو قادر على مهاجمة الأهداف البرية والبحرية – الثابتة والمتحركة على حد سواء –  من بُعد أكثر من 250 كلم وبسرعة تصل إلى 0.698 ماخ، كما يتم توجيهه بعدة طرق منها نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) وبالتوجيه بالأشعة تحت الحمراء.

صاروخ SLAM-ER يمكن أن يُسيطر عليه عن بعد أثناء طيرانه، ويمكن توجيهه إلى هدف آخر بعد إطلاقه إذا كان قد تم بالفعل تدمير الهدف الأصلي، أو لم يعد الهدف من الأهداف الخطرة؛ وهو يتميز بدقته العالية وبأقل هامش خطأ محتمل.

لقد حصل الصاروخ على القدرة التشغيلية الأولية (Initial Operating Capability) في حزيران/يونيو من عام 2000. هذا وتم إطلاق ثلاثة صواريخ من هذا النوع من قبل البحرية الأميركية خلال حرب العراق، كما تم استخدام SLAM-ER خلال “عملية الحرية الدائمة” في أفغانستان.

يمكن إطلاق الصاروخ، الذي تم تطويره على أساس صاروخ “هاربون” (Harpoon) المضاد للسفن، من المنصات التالية: مقاتلة أف/أيه-18 سي/دي، مقاتلة أف/أيه-18 إي/أف، مقاتلة أف-15 إي، مقاتلة أف-15 أس أي، مقاتلة أف-16 سي/دي، مقاتلة أف-16 أي/أف، طائرة بي-3 سي وطائرة أس-3 بي.

  نظام رادار دفاعي ضد الطائرات الصغيرة ومن دون طيار تركي الصنع

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.