ترامب متوعداً روسيا: “الصواريخ قادمة” لضرب سوريا

عملية إطلاق صواريخ "توماهوك" الأميركية من البحر
عملية إطلاق صواريخ "توماهوك" الأميركية من البحر

عدد المشاهدات: 604

حذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب روسيا الداعمة الأبرز لنظام الرئيس بشار الأسد من أن الصواريخ “قادمة” لضرب سوريا، رداً على هجوم يعتقد أنه نُفذ بالأسلحة الكيميائية واستهدف المدنيين في دوما السورية.

وتوعّد ترامب عبر “تويتر” قائلاً في 11 نيسان/أبريل “تعهّدت روسيا بضرب جميع الصواريخ الموجهة إلى سوريا. استعدي يا روسيا لأنها قادمة وستكون جميلة وجديدة و+ذكية+! عليكم ألا تكونوا شركاء لحيوان يقتل شعبه بالغاز ويتلذذ بذلك”.

وتأتي رسالة ترامب بعد يوم فقط من تصويت روسيا في مجلس الأمن ضد قرار صاغته الولايات المتحدة لتشكيل لجنة لتحديد منفذي الهجمات التي وقعت السبت ويشتبه استخدام الغاز السام فيها في مدينة دوما، آخر جيب للمعارضة السورية قرب دمشق.

وعن العلاقة السيئة بين بلاده وروسيا قال ترامب “لا يوجد مبرر لذلك. أن روسيا بحاجة للمساعدة في اقتصادها، الأمر الذي يفترض أن يكون القيام به سهلاً جداً، ونريد من جميع الأمم أن تعمل معاً. لنوقف سباق التسلح”.

وكان الرئيس الأميركي ندد بما اعتبره “هجوماً كيميائياً” محذراً روسيا من المضي في دعم نظام الرئيس السوري. كما اعتبر أيضاُ في تغريدة أن “الرئيس بوتين وروسيا وايران مسؤولين لتقديمهم الدعم للحيوان الاسد. لا بد من دفع الثمن باهظاً”.

وأصرّت موسكو على أن خبراءها العسكريين لم يعثروا على أي دليل على وقوع هجوم كيميائي وأشارت إلى أن فصائل المعارضة اختلقت أو نشرت شائعات عن وقوع الهجوم لإلقاء اللوم على دمشق.

  إيران ستنتج أو تشتري أي أسلحة ضرورية لتدافع عن نفسها

وسارعت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إلى الرد على كلام ترامب من دون أن تسمّيه في حسابها على فيسبوك قائلة “على الصواريخ الذكية أن تصوّب باتجاه الإرهابيين، وليس باتجاه الحكومة الشرعية التي تواجه منذ سنوات عدة الإرهاب الدولي على أراضيها”.

segma

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.