صحيفة تكشف تفاصيل تزويد سوريا بمنظومات أس-300 الروسية

نظام الصواريخ الروسية "أس-300" في الساحة الحمراء في موسكو في 26 نيسان/أبريل 2012 خلال ‏خلال بروفة قبل يوم النصر (‏AFP‏)‏
نظام الصواريخ الروسية "أس-300" في الساحة الحمراء في موسكو في 26 نيسان/أبريل 2012 خلال ‏خلال بروفة قبل يوم النصر (‏AFP‏)‏

عدد المشاهدات: 761

نقلت صحيفة “كوميرسانت” الروسية عن مصدرين عسكرين لم تكشف عن اسميهما قولهما، إن “مسألة تزويد الجيش السوري بمنظومات أس-300 والتي تأخذ طابعاً سياسياً قد تم حلّها تقريباً”، وفق ما نقل موقع “روسيا اليوم” الإخباري في 23 نيسان/أبريل الجاري.

وبحسب الموقع، أشارت الصحيفة إلى أن دمشق قد تعاقدت في عام 2010 مع شركة “روسوبورونإكسبورت” الروسية على توريد 4 منظومات “أس -300 بي أم أو-2” وتم نقل محطات الرادار إلى الطرف السوري فقط في إطار هذه الصفقة، إلا أن الحرب الأهلية في سوريا والتحذيرات الإسرائيلية من أن حيازة الجيش السوري لهذه الأسلحة ستسمح له بالسيطرة على الأجواء الإسرائيلية حالاً دون تنفيذ هذا الاتفاق بشكل كامل.

هذا ومن المتوقع أن تتمكن القوات الحكومية السورية بإسناد المنظومات المذكورة من إنشاء نظام أمني متعدد المستويات خلال فترة قصيرة، سيحمي دمشق والقواعد العسكرية السورية من الغارات الصاروخية المحتملة، وفقاً للموقع.

كما يستغرق تدريب الجيش السوري على استخدام هذا النوع من الأنظمة حوالي 3 أشهر، الأمر الذي يتطلب في المرحلة الأولية وجود العسكريين الروس في المواقع التي سترابط فيها المنظومات.

وبحسب “كوميرسانت”، أضاف المصدران أنه “من المخطط توريد أس-300 إلى سوريا مجاناً في إطار المساعدة العسكرية والتقنية”، مشيرين إلى احتمال تزويد الجيش السوري بتلك المنظومات التي استخدمتها سابقاً القوات العسكرية الروسية.

وترى موسكو أن نشر منظومات “إس-300” في سوريا سيساهم في استقرار الوضع هناك، وسيحول دون تنفيذ خطط الإسرائيليين والتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لتدمير البنية التحتية المدنية والعسكرية من دون أية عراقيل. كما يعتبر فيكتور بونداريف رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي أن “دخول الأسلحة الدفاعية الفعالية في حوزة أية دولة ذات سيادة سيكبح جماح ليس فقط العسكريين في حلف الناتو”.

  روسيا وإيران: البحث في توريد أسلحة ومعدات عسكرية بنحو 10 مليارات دولار

وكانت روسيا أعلنت عن استعدادها لتزويد دمشق بالمنظومات بعد عدة ساعات من العدوان الثلاثي على سوريا في 14 نيسان/أبريل الحالي.

وكان رئيس مديرية العمليات العامة في هيئة الأركان الروسية، الفريق أول، سيرغي رودسكوي، قد ذكر آنذاك أن روسيا قد تعيد النظر في قضية توريد منظومات الدفاع الجوي الصاروخية “أس-300” إلى سوريا، مضيفاً أن العدوان الثلاثي على سوريا قد يدفع روسيا للرد بهذه الطريقة.

segma

Be the first to comment

اترك رد

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.