وزير الدفاع الإسرائيلي: سنردّ في حال استخدمت سوريا صواريخ روسية ضد طائراتنا

نظام الصواريخ "أس-300" التابع للجيش الروسي في وسط سانت بطرسبرغ في 28 نيسان/أبريل 2014، خلال بروفة استعراض يوم النصر (AFP)
نظام الصواريخ "أس-300" التابع للجيش الروسي في وسط سانت بطرسبرغ في 28 نيسان/أبريل 2014، خلال بروفة استعراض يوم النصر (AFP)

عدد المشاهدات: 585

قال وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، إن الجيش، سيردّ في حال استخدمت سوريا صواريخ دفاعية روسية، ضد طائراته، وفق ما نقلت وكالة “الأناضول” الرسمية.

وقال ليبرمان، في 24 نيسان/أبريل الجاري، للموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرونوت”:” ما هو مهم بالنسبة لنا هو أن الأسلحة الدفاعية التي تمنحها روسيا لسوريا، لن تستخدم ضدنا وإذا ما تم استخدامها ضدنا فإننا سنرد”.

وكان ليبرمان يرد على تقارير تفيد بنية روسيا، تزويد سوريا بأنظمة دفاعية في المستقبل القريب.  ويدور الحديث عن منظومة أس-300 الروسية المتطورة.

وكانت تقارير إسرائيلية وروسية قالت في 23 نيسان/أبريل الجاري إن إسرائيل طلبت من روسيا عدم تزويد سوريا بهذه المنظومة.

ولكن ليبرمان قال:” أنا استمع وأقرأ غالبية هذه التقارير، ولكن لا أساس لها من الصحة، ولكن يجب أن يكون واضحا أنه إذا ما أطلق أحد على طائراتنا فإننا سندمره”، مضيفاً “في حين أن إسرائيل لا تتدخل في الشؤون الداخلية السورية، فإننا لن نسمح لإيران بإغراقها بالأنظمة المسلحة المتطورة التي سيتم توجيهها ضد إسرائيل”.

وتابع:” إيران هي المشكلة وليست روسيا، لأن الأنظمة الدفاعية الجوية الروسية موجودة في سوريا ولم تستخدم ضد إسرائيل”.

وذكر ليبرمان في إشارة إلى روسيا:” لدينا خطوط مفتوحة، تجري بيننا ومناقشات وأحيانا تكون معقدة ولكنها مفتوحة، فلعدة سنوات كان تنسيقنا دائما وكنا قادرين على تجنب الاحتكاك مع الروس”، مضيفاً أن “الذين يعملون ضدنا هم السوريون فقط، وعندما تحرك السوريون ضدنا قمنا بتدميرهم”.

أما بشأن القرار المرتقب الشهر المقبل للرئيس الأميركي دونالد ترامب، حول الاتفاق النووي الإيراني قال ليبرمان إن “الولايات المتحدة الأميركية لا تسألنا عن ما يتوجب عليها القيام به وهي تتصرف طبقاً لاعتباراتها”، مضيفاً أن “الرئيس الأميركي سيتخذ قراره بغض النظر عن الضغوط التي تمارس عليه وهناك الكثير من الضغوط”، لافتاً في هذا الصدد إلى زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الولايات المتحدة الأميركية والزيارات المرتقبة إلى هناك من قبل المستشارة الألمانية انغيلا ميركل ورئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي.

  بيونغ يانغ لديها ما يكفي من اليورانيوم لصنع عشر قنابل نووية

وقال ليبرمان: “بغض النظر عن القرار (الأميركي) فإننا مستعدون لأي سيناريو”.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.