سعي أميركي لمنع تسليم تركيا مقاتلات الجيل الخامس أف-35

طائرة من طراز أف-35 في النرويج يوم 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2017. (رويترز)
طائرة من طراز أف-35 في النرويج يوم 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2017. (رويترز)

عدد المشاهدات: 1199

قدّم ثلاثة من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قانون يهدف إلى الحيلولة دون تسليم المقاتلات “أف-35 جوينت سترايك” (F-35 Joint Strike) التي تنتجها شركة “لوكهيد مارتن” إلى تركيا، وفق ما نقلت وكالة رويترز في 27 نيسان/أبريل الجاري.

وتعدّ أنقرة شريكة الولايات المتحدة في حلف شمال الأطلسي وإحدى الدول المشاركة في إنتاج الطائرات المتطورة.

يأتي مشروع القانون الذي قدمه السناتور الجمهوري جيمس لانكفورد والسناتور الجمهوري توم تيليس والسناتور الديمقراطية جيان شاهين فيما تتراجع العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا التي أيدت الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية لكنها أصبحت قلقة على نحو متزايد من الدعم الأميركي للمقاتلين الأكراد في شمال سوريا، وفقاً لرويترز.

وأصدر الأعضاء الثلاثة في مجلس الشيوخ بياناً عبروا فيه عن قلقهم قائلين إن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يخوض “طريق الحكم الطائش والتغاضي عن سيادة القانون”. وقال لانكفورد في البيان ”تبتعد قرارات تركيا الاستراتيجية أكثر فأكثر مع الأسف عن المصالح الأمريكية وأحيانا تتعارض معها. وهذه العوامل تجعل تسليم نظام إردوغان تكنولوجيا أف-35 الحساسة وقدراتها المتطورة محفوفا بالمخاطر“.

من جهتها، لم ترد السفارة التركية في واشنطن على طلب التعليق.

وأعلن إردوغان حالة الطوارئ في تركيا بعد محاولة الانقلاب في تموز/يوليو عام 2016. واعتقلت السلطات التركية منذ ذلك الحين عشرات الآلاف ولاحقت المعارضة ونفذت عمليات تطهير في الجيش والجهاز الإداري. ويقول إردوغان إن أنصار رجل دين مقيم في الولايات المتحدة يقفون وراء الانقلاب الفاشل.

وإردوغان حليف بارز للولايات المتحدة في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية لكنه أرسل قوات إلى منطقة عفرين التي يهيمن عليها الأكراد في شمال غرب سوريا هذا العام وهدد بسحق خطط أمريكية لتشكيل قوة أمنية محلية في شمال سوريا.

  رؤوس طياري "أف-35" تصطدم بسقف المقاتلة!

هذا وتعتزم تركيا شراء أكثر من مئة وحدة من طائرات أف-35. وتساهم شركات تركية بإنتاج أجزاء من الطائرة ومن المزمع أن تبدأ أنقرة تسلم أول طائرة من هذا الطراز في غضون عام.

وسيحول مشروع القانون دون تسليم طائرات أف-35 لتركيا وسيمنع أنقرة من الحصول على الملكية الفكرية أو البيانات الفنية اللازمة لصيانة ودعم المقاتلات.

segma

Be the first to comment

اترك رد

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.