مجلة: دور الإمارات في اليمن يتزايد بالإعتماد على السلاح الصيني

طائرة "وينغ لونغ 2" اغير المأهولة الصينية خلال عرض ثابت في فعاليات معرض دبي للطيران 2017 (الأمن والدفاع العربي)
طائرة "وينغ لونغ 2" اغير المأهولة الصينية خلال عرض ثابت في فعاليات معرض دبي للطيران 2017 (الأمن والدفاع العربي)

عدد المشاهدات: 1297

نشرت مجلة “فورين بوليسي” الأميركية تقريراً يتناول تداعيات مقتل الزعيم الحوثي صالح الصماد، معتبرة أن  استهدافه بطائرة إماراتية من دون طيار صينية الصنع، يسلّط الضوء على “الحزم المتزايد لدولة الإمارات في اليمن”، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم الإخباري في 29 نيسان/أبريل الماضي.

“فمنذ 2016، تحاول الإمارات ترسيخ نفسها كشريك رئيس للغرب في مجال مكافحة الإرهاب في المنطقة، وفي الوقت نفسه تعزيز قدراتها العسكرية من خلال صفقات السلاح مع الصين”، بحسب المجلّة، التي لفتت إلى أن الإمارات استثمرت بكثافة في المساعدات العسكرية لقوات التحالف العربي في اليمن، وشكلت وحدات أمنية مختلفة تخضع لقيادتها، وتعتبرها الأمم المتحدة قوات “بالوكالة”.

ووفقاً للمجلة، فإن الضربة التي استهدفت الصماد تؤكد أن الإمارات تتمسك بالخيار العسكري وتعتزم اختبار قدرات جديدة، ففي العام الماضي باعت الصين للإمارات طائرة دون طيار Wing Loong II تضاهي طائرة “أم كيو 9” الأميركية.

وقال الخبير في شؤون السلاح جاستين برونك حسب المجلة: “كانت الإمارات تميل إلى نشر الطائرات من دون طيار..، ورأينا أنهم على استعداد لاستخدامها في مناطق حساسة سياسيا، مثل ليبيا”، معتبراً أن الصماد قُتل برأس حربية شديدة الانفجار وتتسق مع ما يسمى “AKD-10″، وهو ما يوازي صاروخ هيلفاير الأميركي.

وتشير المجلة – وفقاً لروسيا اليوم – إلى أن “هذا جزء من سياسة أوسع للإمارات لتوسيع نفوذها في كل أنحاء المنطقة”، مع العديد من القواعد العسكرية على طول الساحل الجنوبي لليمن، وقاعدة جوية في أريتريا، إضافة إلى مشاريع للتعاون العسكري مع الصومال وتعزيز علاقاتها مع السودان والسنغال اللذين أرسلا قواتهما إلى جبهات القتال في اليمن.

وذكرت المجلة نقلاً عن ضابط استخبارات في الناتو أن واشنطن منحت السعودية والإمارات تفويضاً مطلقاً للتوسع عسكرياً في المنطقة، باعتبار ذلك يخفف العبء عن الجيش الأميركي والخزانة الأميركية في محاربة الإرهاب.

  الصين ستزوّد السعودية بـ300 طائرة "وينغ لونغ" من دون طيار

وفي ظل ذلك، أعادت واشنطن النظر في موقفها السابق الرافض لتصدير طائرات حربية غير مأهولة إلى الإمارات، وأصدرت إدارة ترامب هذا الشهر مجموعة جديدة من القرارات المخففة للقيود السابقة.

وخلصت المجلة إلى أنه مع تشغيل الإمارات طائرات صينية من دون طيار في مهمات قتالية، وتعاظم الوجود الصيني في جيبوتي، قد يصبح الخليج جبهة جديدة في صراع الولايات المتحدة والصين على النفوذ في المنطقة.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.