أربع مقاتلات “تايفون” ألمانية فحسب جاهزة لخوض أعمال قتالية

مقاتلة يوروفايتر تايفون تابعة لسلاح الجو الألماني تنطلق من قاعدة نيوبورغ الجوية للقيام بمهمة ‏تدريبية (يوروفايتر تايفون)‏
مقاتلة يوروفايتر تايفون تابعة لسلاح الجو الألماني تنطلق من قاعدة نيوبورغ الجوية للقيام بمهمة ‏تدريبية (يوروفايتر تايفون)‏

عدد المشاهدات: 834

نقل موقع “سكاي نيوز عربية” عن موقع مجلة “شبيغل” الألمانية، أن أسطول سلاح الجو الألماني، يمتلك أربع طائرات “يوروفايتر” (Eurofighter) مقاتلة فحسب، جاهزة لخوض أعمال قتالية، وذلك لوجود مشكلات فنية في نظام الدفاع الخاص بها.

وأشار تقرير المجلة الألمانية إلى أن تقنيي الطائرات قلقون بشأن مشكلة نظام الدفاع الذاتي الخاص بـ”يوروفايتر”، لوجود تسرب في سائل التبريد يطال أجهزة الاستشعار.

ونقلت “شبيغل” عن مصادر قولها بأنه لا يسمح سوى لـ10 طائرات “يوروفايتر” بالطيران من أصل 128 طائرة تابعة لأسطول سلاح الجو الألماني، مضيفة أنه نظراً للمخزونات القليلة من الأسلحة الخاصة بمقاتلات “تايفون”، بحسب معلومات عسكرية، فإن 4 منها فقط، جاهزة لخوض عمليات عسكرية حقيقية.

وحذر التقرير من أن هذه المشكلة، قد تضرّ بقدرة ألمانيا على الوفاء بوعودها لحلفائها في حلف شمال الأطلسي “الناتو”، حيث تعهدت برلين بتأمين ما يصل عدده إلى 82 طائرة مقاتلة في حالات الأزمات.

وكانت القوات المسلحة الألمانية قد أكدت وجود المشكلة التقنية التي أشارت إليها “شبيغل”، ولكنها رفضت تقديم أرقام تتعلق بالقضية، معتبرة إياها مسألة بالغة السرية، وبأنه يجري العمل على حلّها.

هذا وكان تقرير برلماني حول مدى جهوزية الجيش الألماني، نُشر في 20 شباط/فبراير الماضي، أشار إلى وجود غواصات معطلة وطائرات بحاجة إلى صيانة، وإلى نقص في العديد، ما يشكّل جرس إنذار للمسؤولين. ويشير التقرير إلى أن مسؤولي أسراب الطائرات الحربية الأكثر تقدماً كمقاتلات “يوروفايتر” و”تورنيدو” ومروحيات “تايغر”، و”سي أتش 53″، و”أن أتش 90” يشتكون من عدم تمكنهم من إعطاء التدريب اللازم للعناصر لأن الطائرات غالباً ما تكون خارج الخدمة بسبب أعطال ميكانيكية.

ويقول التقرير إن “هناك نقصاً في قطع الغيار يصيب كافة القطعات في سلاحي المشاة والجو”.

  حلف شمال الأطلسي.. في خمسة أرقام!

وأدى خفض موازنة الجيش الألماني منذ إعادة توحيد البلاد في 1990 وانتهاء الحرب الباردة إلى تقليص عديد الجيش الألماني ليصبح اليوم 180 ألف جندي، وهو غالباً ما يعاني من تقادم التجهيزات. وقالت الحكومة الألمانية العام الماضي إنها تنوي تغيير هذا الواقع معلنة أن الجيش الألماني سيشهد في السنوات السبع المقبلة أول زيادة لعديده منذ 1990 كما سيتم رفع موازنته.

segma

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.