باحث عسكري: تهديدات إيران العسكرية ضد أميركا “جادة جداً”

صاروخ "صياد-3" أرض-جو الإيراني خلال اختبار حيّ في 28 كانون الأول/ديسمبر 2016 ضمن إطار تدريب عسكري واسع النطاق (وكالة تسنيم)
صاروخ "صياد-3" أرض-جو الإيراني خلال اختبار حيّ في 28 كانون الأول/ديسمبر 2016 ضمن إطار تدريب عسكري واسع النطاق (وكالة تسنيم)

عدد المشاهدات: 1205

وصف الأكاديمي المصري المتخصص في الشؤون الإيرانية محمد نور الدين، تهديدات قائد القوات البحرية في الحرس الثوري الإيراني العميد علي فدوي، بشأن امتلاك بلاده قدرات لن يدركها الأميركيون إلا بعد فوات الأوان، بأنها “جادة جداً”، وفق ما نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية في أواخر الشهر الماضي.

وكان قائد القوات البحرية في الحرس الثوري الإيراني، العميد علي فدوي، أعلن مؤخراً أن الحرس يملك عدداً كبيراً من الطائرات غير المأهولة، يمكنها مواجهة أي عدوان يقع على بلاده، فيما يمثل جانباً من تعزيز قوة الحرس التي تشمل تطوير قدرات الصواريخ الساحلية”، وذلك في تصريح لوكالة تسنيم الإيرانية في 29 نيسان/أبريل الماضي.

في هذا الإطار، قال نور الدين، في تصريحات خاصة لـ”سبوتنيك”، إن الفترة المقبلة ستشهد تهديدات متبادلة بين كل من إيران والولايات المتحدة وإسرائيل، فالأولى تتحسب لاحتمالات عدوان غادر ضدها، والأخيرة تحاول دفع أميركا إلى مواجهة عسكرية مباشرة مع إيران، لحماية نفسها.

وأوضح الخبير في الشؤون الإيرانية، أن “إسرائيل ما زالت تعيش داخل مخاوف كبرى من احتمالات وقوع ضربة إيرانية ضدها، رداً على مقتل عدد من العسكريين الإيرانيين في هجمات إسرائيلية ضد مطار التيفور العسكري في سوريا، وبالتالي هي تدفع أميركا لتوجيه عمل عسكري ضد إيران، احترازياً لصالحها”.

وأضاف نور الدين، أن “قائد البحرية في الحرس الثوري الإيراني، هدد بامتلاك بلاده طائرات مسيرة، قادرة على ردع أي عدوان أو هجمات أميركية أو إسرائيلية، وهو هنا يلمح إلى امتلاك بلاده تكونولوجيات متقدمة في مجالات الهجوم والدفاع الجوي والبري أيضا، مؤكدا أن إيران تمتلك قدرات ستجعل أمريكا تندم إذا هاجمتها”، بحسب سبوتنيك.

وتابع أن “الرجل يقول بشكل صريح إن الطائرات المسيرة لديهم تستخدم في الأعمال العسكرية، ويحذر الولايات المتحدة من أنها لن تدرك القدرات العسكرية الإيرانية الكاملة إلا عندما يكون الأوان قد فات، أي أنه يتحدث عن شكوك في أن أمريكا ستوجه ضربات عسكرية لإيران، ويؤكد أنها ستدفع ثمن هذه الضربات باهظاً”.

  عميد: إيران ستواصل إرسال مستشارين إلى سوريا

ويواصل الحرس الثوري الإيراني، وهو أحد أركان القوة العسكرية الإيرانية والمكلف دستورياً بالدفاع عن حدود البلاد والحفاظ على النظام الداخلي، تطوير نوعيات مختلفة من الأسلحة البحرية والبرية والجوية.

وقبل نحو عامين أعلن العميد فدوي إجراء اختبارات ناجحة على زورق بحري يسير بسرعة فائقة تبلغ 205 كيلومترات. وأشار إلى أن الزورق مزود بطوربيدات ومدفعية من إنتاج مؤسسة الصناعات العسكرية الإيرانية.

segma

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.