مركبتان تكتيكيتان من إنتاج أميركي تثيران إهتمام القوات الخاصة الأردنية في سوفكس 2018

مركبة MRZR التكتيكية ذات المقعدين في جناج شركة "بولاريس للدفاع" خلال فعاليات معرض سوفكس 2018 في الأردن (الأمن والدفاع العربي)
مركبة MRZR التكتيكية ذات المقعدين في جناج شركة "بولاريس للدفاع" خلال فعاليات معرض سوفكس 2018 في الأردن (الأمن والدفاع العربي)

عدد المشاهدات: 496

شيرين مشنتف – عمّان

عمدت شركة “بولاريس للدفاع” (Polaris Defense) الأميركية خلال مشاركتها في فعاليات معرض “سوفكس 2018” الأردني على التركيز بشكل كبير على منتجين أساسيين: الأول مركبة MRZR التكتيكية في الخدمة مع القوات الخاصة الأرنية والثاني مركبة DAGOR التكتيكية.

وفي التفاصيل، عرضت الشركة الأميركية للمرة الأولى في الأردن (بعد معرض “آيدكس” الذي أقيم العام الماضي في دولة الإمارات) مركبة DAGOR، ويعود ذلك إلى تعريف القوات الخاصة الأردنية على كافة تفاصيلها التكتيكية والعملياتية، وفق ما صرّح مسؤول كبير في الشركة.

وفي حديث خاص للأمن والدفاع العربي مع مدير تطوير الأعمال الدولية لدى شركة “بولاريس”، دوغلاس ماليكوفسكي، قال إن الشركة “تركّز بشكل كبير من خلال مشاركتها في سوفكس على تعريف مركبة داغور الجديدة للقوات الخاصة الأردنية بالدرجة الأولى، في حين تعمل على تعريفهم على النسخة العاملة بالديزل من مركبة MRZR التي تمتلكها بالفعل ولكن بنسختها العاملة بالوقود”.

حتى اليوم، لا تمتلك القوات الأردنية مركبة DAGOR، ولكنها تشغّل مركبات MRZR بنسختها العاملة بالوقود العادي. ووفقاً لمسؤول عسكري أردني لم يرد الكشف عن هويته، فإن القوات تمتلك 6 وحدات بالإجمال، ثلاث منها ذات مقعدين وثلاث أخرى ذات أربع مقاعد وهي مشغّلة منذ حوالى السنتين تقريباً على الحدود الأمامية للبلاد، وهي تتميّز بفعاليتها القصوى وقدرتها على العمل في كافة الظروف المناخية.

ولاحظ ماليكوفسكي في هذا الإطار تزايد الطلبات الجديدة التي تتقدّم بها الدول على المركبات التي تعمل بالديزل قائلاً إن “الدول التي اشترت على مدى العقود السابقة المركبات الدورية العاملة بالوقود هي الآن في طريقها إلى اقتناء المركبات التي تعمل بالديزل”، مشيراُ إلى أنه بالإضافة إلى الأردن والولايات المتحدة الأميركية، تشغّل كل من الإمارات، المملكة العربية السعودية والعراق هذا النوع من المركبات (MRZR) ضمن مجموعة واسعة تشمل أكثر من 34 دولة من كافة أنحاء العالم.

  تعرّف على أفضل خمس قوات خاصة عربية

هذا ويمكن لطائرة “سي أتش-47” (CH-47) حمل ثلاث مركبات MRZR على متنها، في حين تتمكّن كل من مروحيات “بلاكهوك” (Blackhawk) و”سي أتش-53″ (CH-53) حملها من الأسفل؛ كما يمكن إنزالها بطريقة المظلة من طائرة النقل “سي-130” (C-130).

أما مركبة DAGOR فهي مشغّلة من قبل كل من الإمارات، كندا، أستراليا، تركمستان والنمسا، وفقاً للمسؤول نفسه.

وعن إمكانية العمل مع الدول العربية على نقل التكنولوجيا في ما يخصّ هذه المركبات بالذات، قال المسؤول الأميركي إن “شركة بولاريس داعمة بشكل كامل لهذا الموضوع وهي حالياً تعمل مع دولتين من منطقة الشرق الأوسط على مسألة نقل القضية، رافضاً الكشف عن معلومات إضافية، بل مشيراً إلى أن “بولاريس تعمل على تطوير مركباتها في كل من المكسيك وبولاندا”.

يُشار إلى أن شركة “بولاريس” تعمل على إنتاج حوالى 350000 مركبة مدنية وعسكرية في السنة، في حين هي حالياً تعمل على تطوير 2000 مركبة MRZR لصالح الجيش الأميركي ضمن عقد موقّع سابقاً.

segma

Be the first to comment

اترك رد

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.