“لوكهيد مارتن” تحتفل بعامها الخمسين في الأردن وتستعرض أحدث منتجاتها في سوفكس 2018

جناح شركة "لوكهيد مارتن" الأميركية خلال فعاليات معرض "سوفكس 2018" في الأردن (الأمن والدفاع العربي)
جناح شركة "لوكهيد مارتن" الأميركية خلال فعاليات معرض "سوفكس 2018" في الأردن (الأمن والدفاع العربي)

عدد المشاهدات: 823

شيرين مشنتف – عمّان

احتفلت شركة “لوكهيد مارتن” (Lockheed Martin) الأميركية بالسنة 50 من شراكتها مع القوات المسلّحة الأردنية وذلك خلال فعاليات معرض “سوفكس 2018” الذي أقيم من 8 إلى 10 أيار/مايو الجاري في الأردن.

يُشار إلى أن “لوكهيد” كانت بدأت تعاونها الوثيق مع الأردن في العام 1967 عبر تسليم طائرة أف-104. وقد توسعت أطر التعاون الثنائي منذ ذلك الوقت وتطورت لتشمل حلولاً تقنية وأمنية موثوقة تهدف إلى تعزيز سيادة الأردن وأمنه.

وخلال مشاركتها، استعرضت الشركة مجموعة من تقنياتها الدفاعية المبتكرة مثل طائراتها التكتيكية وحلولها المتكاملة للدفاع الصاروخي والجوي، وكان لنظام الصاروخ أضرب واقتل المصغّر (Miniature Hit-to-Kill Missile) الحصة الأكبر الذي تم عرضه في الأردن للمرة الأولى على الإطلاق.

وفي مقابلة خاصة للأمن والدفاع العربي مع مدير شركة “لوكهيد مارتن” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أنتوني (أل) وينز، قال إن “هذا المنتج بالذات يعتبر من الأفضل وقد أبدت بعض الدول في المنطقة اهتمامها الكبير به”، مضيفاً أن السلاح يتناسب بشكل جيد مع مهمات القوات الخاصة لأنه فعال جداً ضد الصواريخ والمدفعية”.

وأشار المسؤول إلى أن الشركة الآن “في مرحلة الإنتاج المتكامل لصاروخ MHTK” رافضاً الكشف عن العدد الإجمالي المتوقّع إنتاجه بل قائلاً إن “لوكهيد تعمل على إنتاج الصاروخ وفقاً لمجموع الطلبات ومتطلبات الزبائن”. وأضاف إلى أنه “حتى الآن، لم يكن لدينا موقف معيّن حيث تجاوزت المتطلبات قدرتنا على الإنتاج”.

وعند طرحه سؤالاً حول اتجاه الصناعة نحو الأسلحة الخفيفة على أرض الميدان، فسّر وينز أن “الكثير من التركيز يصبّ على عاملين أساسيين وهما التكلفة وتصغير الحجم وهذا يعني أنه عندما تتمكّن من من تقليل التكلفة ستكون قادر على شراء المزيد من الأسلحة. فكلّما كانت الأسلحة أخف وزناً، ستكون بطبيعة الحال أقلّ تكلفة وأكثر فعالية وإن سلاح MHTK مثيل على ذلك”.

  "لوكهيد مارتن" تستعرض حلولها المتقدمة خلال معرض "أفد 2018" في السعودية

وحول فعالية السلاح، قال المسؤول في الشركة إنه فعال جداً “حتى ضد المنصات الروسية والأوروبية”، مضيفاً أنه من المهم جداً إبقاء التوازن بين الأسلحة خفيفة الوزن وذات مستوى عال من الحماية”.

يمكنكم متابعة مقابلة خاصة للأمن والدفاع العربي عن سلاح MHTK بالتفصيل على الرابط التالي:

“صاروخ أضرب واقتل المصغّر” .. أحدث التقنيات الإعتراضية لشركة “لوكهيد مارتن”

segma

Be the first to comment

اترك رد

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.