روسيا تعزّز قواتها البحرية بالمركبة المسيرة “بوسيدون” بحلول 2027

الغواصة النووية 949
الغواصة النووية 949

عدد المشاهدات: 592

ستستلم القوات البحرية الروسية المركبات المسيرة “بوسيدون”، التي تعمل بالطاقة النووية، بحلول عام 2027، بحسب ما نقلت سبوتنيك في 14 أيار/ مايو.

ويرجح الخبراء العسكريون أن تكون الغواصة من مشروع 949أ “بيلغورود” هي الغواصة الحاملة للمركبات المسيرة وغير المسيرة، التي ستستخدم للاستكشاف في أعماق البحار. كما يظن الخبراء أن الحديث هنا قد يدور أيضا حول غواصة “خاباروفسك”. ومن المتوقع أن تحمل الغواصة المركبات المسيرة، المخصصة للمياه العميقة وأسلحة جديدة.

وتدخل مركبة “بوسيدون” المسيرة ضمن برنامج التسلح الحكومي 2018-2027. وقد جهزت “بوسيدون” بطوربيدات عالية السرعة للمياه العميقة ومحطة صغيرة للطاقة النووية.

وقد تم تصميم المركبات المسيرة “بوسيدون” لتنفيذ المهام في المياه بالقرب من أراضي العدو. ويمكنها نظام التوجيه الخاص بالوصول إلى الهدف بشكل مستقل وبدقة عالية. ويمكن للمركبة التحرك على عمق أكثر من كيلومتر واحد بسرعة عالية دون أن يلاحظها أحد.

  روسيا تصمم كاسحة جليد تعمل بالطاقة النووية للسيطرة على المنطقة الشمالية

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.