هل ستشارك قاذفات بي-52 الأميركية في مناورات “ماكس ثندير” في كوريا الجنوبية؟

قاذفة بي-52 الأميركية
قاذفة بي-52 الأميركية

عدد المشاهدات: 544

من المتوقع ألا تشارك قاذفات بي-52 الأميركية في مناورات “ماكس ثندير” العسكرية الجوية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في الوقت الذي أخطرت فيه كوريا الشمالية بأنها ستؤجل المحادثات الرفيعة المستوى مع الجنوب لأجل غير مسمى احتجاجا على إجراء مناورات “ماكس ثندير”.

قال مصدر عسكري في 16 أيار/ مايو إن مقاتلات الشبح الأميركية من طراز “إف-22” شاركت في مناورات “ماكس ثوندير” العسكرية الجوية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة التي بدأت في يوم 11 أيار/ مايو الجاري، إلا أن قاذفات القنابل الأميركية من طراز “بي-52” لم تشارك بعد في هذه المناورات.

وأوضح المصدر أنه من المقرر ألا تشارك قاذفات بي-52 في هذه المناورات التي ستستمر حتى يوم 25 مايو. وقال مصدر حكومي إن قاذفات “بي-52” لن تشارك في هذه المناورات.

ويذكر أن “بي-52” تعتبر إحدى الأصول الأميركية للمظلة النووية. ويثير نشر “بي-52” في شبه الجزيرة الكورية غضب كوريا الشمالية.

وتشارك في مناورات “ماكس ثوندير” التي تستمر لمدة أسبوعين، حوالي 100 من الأصول الجوية الكورية الجنوبية والأميركية على رأسها “إف-22″ و”إف-15 كيه” و”إف-16″.

ومن المتوقع أن يجتمع وزير الدفاع سونغ يونغ-مو مع قائد القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية فنسنت بروكس صباح اليوم لمناقشة تأثير تعليق كوريا الشمالية للمحادثات الرفيعة المستوى بين الكوريتين على الوضع في شبه الجزيرة الكورية.

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.