الاستخبارات الأميركية “تفجّر مفاجأة” بشأن صاروخ أفانغارد الروسي الذي “لا يقهر”

صورة توضيحية عن كيفية عمل صاروخ "أفانغارد" الروسي العابر للقارات أسرع من الصوت الذي كشف عنه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مطلع آذار/مارس الماضي (وكالات روسية)
صورة توضيحية عن كيفية عمل صاروخ "أفانغارد" الروسي العابر للقارات أسرع من الصوت الذي كشف عنه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مطلع آذار/مارس الماضي (وكالات روسية)

عدد المشاهدات: 3599

فجرت معلومات استخباراتية نقلتها وسائل إعلام أميركية، أخيراً مفاجأة عن إحدى الأسلحة التي “لا تُقهر” والتي كشف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، النقاب عنها قبل نحو 3 أشهر؛ وهذا السلاح هو الصاروخ العابر للقارات الأسرع من الصوت الذي لا يمكن اعتراضه.

وكان بوتن أعلن، في خطاب للأمة مطلع آذار/مارس الماضي، عن مجموعة من الأسلحة النووية الاستراتيجية الجديدة، التي قال إنها “لا تقهر”، في واحد من أكثر خطاباته استعراضاً للقوة منذ سنوات، ما اعتبر يومها تصعيداً من روسيا التي تشهد علاقاتها مع الغرب وخاصة الولايات المتحدة توتراً.

ومن بين هذه الأسلحة، “أفانغارد” وهو عبارة عن صاروخ عابر للقارات أسرع من الصوت من شأنه أن يحلق نحو أهدافه بسرعة تزيد على 20 ضعفا من سرعة الصوت ويضرب “وكأنه نيزك، أو ككرة نارية”، وفق بوتن، الذي أضاف أنه قادر على القيام بمناورات حادة في طريقه إلى الأهداف، ما يجعله “منيعا تماما على أي نظام دفاع صاروخي”.

وبحسب موقع “سكاي نيوز” الإخباري، نقلت شبكة “سي.إن.بي.سي” عن مصادر في الاستخبارات الأميركية قولها إن الصاروخ، الذي يعمل بالطاقة النووية، لم ينجح حتى اليوم خلال عمليات اختبار عدة، في تقديم أداء فعال، الأمر الذي يضع سلاح بوتن الذي “لايقهر” في موقف محرج، في حال صحت هذه التقارير.

وخضع الصاروخ بين تشرين الثاني/نوفمبر وشباط/فبراير لـ4 تجارب فاشلة، وفق الشبكة الأميركية التي أضافت، نقلاً عن المصدر الاستخباراتي الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن أفضل وقت حققه السلاح الجديد محلقاً في الجو كان أكثر من دقيقتين، قطع خلالها 22 ميلا فقط قبل أن يخرج عن السيطرة وينفجر.

ووفقاً لسكاي نيوز، أشار التقرير إلى أنه لم يترتب أي خطر بيئي أو صحي على انفجار الصاروخ، الذي بدأ العمل على تطويره منذ عام 2000، ويعمل، على الأرجح، عند الإطلاق بنظام دفع يعتمد على الوقود، قبل أن ينتقل خلال عملية التحليق إلى العمل بالطاقة النووية.

  خطة "بوتين" تسير بنجاح... شاهد تطور الجيش الروسي الرهيب

وتأتي هذه المعلومات بعد أسبوع تقريباً على تقرير آخر للشبكة نفسها، الذي قال، طبقاً لمصادر اطّلعت على تقارير الاستخبارات الأميركية، إن صاروخ “أفانغارد” سوف يكون جاهزاً للاستخدام القتالي بحلول عام 2020.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.