منظومة “إس-500” للدفاع الجوي: رمز القوة العسكرية الروسية مستقبلا

منظومة "إس-500" للدفاع الجوي
منظومة "إس-500" للدفاع الجوي

عدد المشاهدات: 521

تعتبر وسائل إعلام غربية أن دخول منظومة “إس-500 بروميتاي ” للخدمة العسكرية الروسية سيكون إنجازا رئيسيا، بحسب ما تداولت وسائل إعلام غربية في 22 أيار/ مايو.

وأشار موقع “Military Watch Magazine” الإلكتروني المتخصص في موضوع الأسلحة إلى أن إنتاج سلسلة منظومة “إس-500” المخصصة للدفاع الجوي ولتدمير طائرات وأقمار صناعية تحلق على ارتفاع منخفض سيبدأ قريبا، مضيفا أن هذه المنظومة ستكون رمزا رئيسيا للقوى العسكرية الروسية والتقدم التكنولوجي في القطاع الدفاعي.

ويبلغ مدى عملها القتالي 600 كيلومترا، ما يتجاوز قدرات منظومات “إس-400” ومنافستها الرئيسية “ثاد” الأميركية التي يبلغ مدى صواريخها 200 كلم.

وجاء في الموقع: “تحمل منظومة “إس-500” أهمية استراتيجية بالنسبة لروسيا، مراعاة للجهود التي تبذلها الدول الغربية لتطوير الصواريخ الباليستية العابرة للقارات والصواريخ فرط الصوتية القادرة على حمل قنابل نووية. بغض النظر عن أن قدرات منظومات الدفاع الجوية مثل “إس-400″ و”إس- 300 في” و”أ-135″ كافية لمحاربة المخاطر الصاروخية، مثل صواريخ Minuteman III ICBM الأمريكية العابرة للقارات ، إلا أن روسيا ستحتاج إلى مستوى أرفع من الحماية في حال بدء الدول الغربية باستخدام قنابل فرط صوتية. لذلك فإن “إس-500″ تعد رصيدا لا يقدر بثمن وأول منصة للدفاع الجوي في العالم قادرة على التصدي لقذائف فائقة السرعة.”

وأكد المقال أن منظومة “إس-500 بروميتاي” ستستخدم كمنصة لإطلاق صواريخ مضادة للقذائف وستحل محل منظومة “أ-135” التي دخلت خدمة الجيش الروسي في عام 1995.

وأشار إلى أن صناعة روسيا للأسلحة فرط الصوتية مثل “أفانغارد” و”كينجال” دفعت الدول الغربية إلى مضاعفة جهودها لتطوير الأسلحة المماثلة لسد الفجوة بين قدراتها الضاربة وقوة الأسلحة الروسية.

  الولايات المتحدة بصدد إرسال نحو أربعة آلاف جندي إلى الحدود مع المكسيك

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.