البنتاغون يسرّع صادرات الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية وحلفاء آخرين

نموذج عن مقاتلة "أف-15" السعودية خلال فعاليات معرض دبي للطيران 2017 (شيرين مشنتف/الأمن والدفاع العربي)
نموذج عن مقاتلة "أف-15" السعودية خلال فعاليات معرض دبي للطيران 2017 (شيرين مشنتف/الأمن والدفاع العربي)

عدد المشاهدات: 1452

تقوم وزارة الدفاع الأميركية بتسريع عمليات تسليم الأسلحة إلى حلفائها مثل المملكة العربية السعودية، رومانيا، اليابان وكوريا الجنوبية عبر تغيير طريقة تصميم وتنفيذ العقود، وفق ما نقل موقع “ديفانس وان” في 23 أيار/مايو الجاري.

وقالت إلين لورد، وكيل وزارة الدفاع الأميركية للمشتريات والتكنولوجيا والإمداد: “لدينا مجموعة كاملة من البرامج المحددة حيث نركز على تطبيق السلطات التالية: صواريخ باتريوت لرومانيا؛ طائرات “غلوبال هوك” لليابان؛ أنظمة “ثاد” للمملكة العربية السعودية؛ وصواريخ “تاو” لشركاء عسكريين أجانب متعددين”.

وستسمح هذه السلطات الجديدة للبنتاغون بحلّ “سنوات” من الوقت الذي يستغرقه تسليم الأسلحة إلى الجيوش الصديقة، حسبما قالت اللورد في معرض SOFIC السنوي.  وأضافت: “الفكرة هنا هي أنه لدينا في كثير من الأحيان النظام نفسه الذي يتم بيعه لبلدان متعددة، أو ربما نسخة مصغّرة عنه. إذا انتهينا من تكلفة موثقة في التسعير وخضعنا لكل عمل [وكالة إدارة مقاولات الدفاع] و[التعاون الدفاعي في مجال التسلح]، وبات لدينا معلومات حالية، يمكننا أن نأخذ ذلك ونستغله لكي نذهب سريعاً ونبيع إلى دولة أخرى. هذه هي الفكرة الأساسية. ثم سنقوم دائماً بالمتابعة، وما إلى ذلك”.

وتعتبر المملكة العربية السعودية هدفاً متكرراً لضربات صاروخية من قبل المتمردين الحوثيين، في حين تنزعج السلطات الإقليمية بشكل روتيني من قدرات إيران الصاروخية المتنامية.

وقالت لورد إنه لا يوجد نقص في الدول التي تتطلع إلى القيام بأعمال تجارية مع تجار الأسلحة الأميركيين طالما أن الحكومة تستطيع التحرك بشكل أسرع للموافقة على الصفقات، وفقاً للموقع الأميركي. وعندما سئلت عن أوكرانيا، التي تسلّمت مؤخراً أسلحة مضادة للدبابات الأميركية كانت تسعى لها منذ عام 2015، فإنها تتوقع مبيعات أسرع. وقالت: “لدينا تركيز كبير على أوكرانيا. لقد تحدثت مع المسؤولين [السياسيين] خلال الأسبوع الماضي حول محاولة العثور على شخص يمكنه العمل مباشرة مع أوكرانيا لمساعدتهم في عملية الاستحواذ على أساس متقطع”.

  التطوّر الصاروخي الروسي قد يفتح "ثغرة" في الدرع الصاروخي الأميركي

وشرحت المسؤولة الأميركية أن البنتاغون سيعمل مع “المجتمع الهندسي” للتأكد من تصميم الأسلحة المستقبلية مع التركيز على القدرة على التصدير؛ على سبيل المثال تخفيض عدد الأجزاء التي قد تعيق مبيعاتها في الخارج، بحسب “ديفانس وان”.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.