السعودية أكبر زبون غير أوروبي للمعدات العسكرية الإسبانية

سفينة Avante 2200 الإسبانية
سفينة Avante 2200 الإسبانية

عدد المشاهدات: 1267

أظهرت تقارير إحصائية جديدة أن إسبانيا باعت معدات عسكرية بقيمة 4.3 مليار يورو في العام الماضي، وهي زيادة بنسبة 7.3% عن عام 2016 والسنة الثانية على التوالي التي تكسر فيها البلاد سجلها الخاص، وفق ما نقل موقع “The Olive Press” الإسباني مؤخراً.

ووفقاً لتقرير صادر عن معهد ستوكهولم لأبحاث السلام الدولي – سيبري (SIPRI)، أتت إسبانيا في المرتبة السابعة كأكبر مصدر للأسلحة في العام الماضي. ويمثل الإتحاد الأوروبي 72.6٪ من صادرات الأسلحة الإسبانية.

ومن خارج الكتلة، شكّلت المملكة العربية السعودية أكبر زبون للمعدات العسكرية الإسبانية مع مبيعات وصلت قيمتها إلى 270.2 مليون يورو، بزيادة قدرها 133٪ عن عام 2016. هذا ومنعت الحكومة الإسبانية أربعة مبيعات في العام الماضي، بما في ذلك اثنين بقيمة 1.9 مليون يورو لصالح إسرائيل. كما تم حجب المبيعات إلى كل من الصين وميانمار.

من جهتها، شكّلت ألمانيا أكبر زبون لإسبانيا، حيث اشترت أسلحة بقيمة 1.2 مليون يورو، في حين تعتبر كل من بريطانيا، فرنسا وتركيا زبائن رئيسة للبلد أيضاً.

أما الجزء الأكبر من مجموع المبيعات، فكانت المنصات الجوية (الطائرات والمروحيات) التي تم تجميعها في مصنع في اشبيلية. وتمثل الطائرات 79٪ من صادرات إسبانيا العسكرية.

وقد تصدرت المملكة العربية السعودية اللائحة كأول عميل غير أوروبي في إسبانيا العام الماضي، متفوّقة على مصر، حيث أنفقت 270.2 مليون يورو على طائرات حاملة، طائرات من دون طيار، قطع غيار، قذائف هاون وأكثر من ذلك. ومن المرجح أن تكون الأسلحة مستخدمة في الحرب الدائرة  حالياً في اليمن.

منذ بدء العملية العسكرية في اليمن عام 2015، تضاعفت طلبيات الأسلحة الإسبانية ثلاث مرات تقريباً من 34.7 مليون يورو في عام 2016 إلى 90.1 مليون يورو في عام 2017.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.