مقاتلة “سو-57” الروسية تختبر صاروخاً جديداً فوق سوريا

صورة صادرة عن شركة الطيران الروسية "سوخوي" في 29 كانون الثاني/يناير 2010 تُظهر مقاتلة الجيل الخامس "سو-57"، والمعروفة حالياً باسم "باك-فا"، وهي تقوم برحلتها الميدانية الأول في كومسومولسك-نا-أموري (AFP)
صورة صادرة عن شركة الطيران الروسية "سوخوي" في 29 كانون الثاني/يناير 2010 تُظهر مقاتلة الجيل الخامس "سو-57"، والمعروفة حالياً باسم "باك-فا"، وهي تقوم برحلتها الميدانية الأول في كومسومولسك-نا-أموري (AFP)

عدد المشاهدات: 1665

اختبرت القوات الجوية الروسية في شهر شباط/فبراير الماضي صاروخاً جديداً، وفق ما أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو مؤخراً.

وبحسب وكالة “سبوتنيك” الروسية، أوضح الوزير خلال اجتماع عُقد في مقر وزارة الدفاع في 26 أيار/مايو الجاري أن تجربة إطلاق صاروخ جديد أجرتها طائرة “سو-57” (Su-57) المقاتلة في سماء سوريا.

وقد يكون الصاروخ الجديد الذي أطلقته طائرة “سو-57” في سماء سوريا هو صاروخ “إكس-50” (X-50)، وفقاً للوكالة.

يُذكر أن مدى صاروخ “إكس-50” يزيد على 1500 كيلومتر. ويبلغ طوله 6 أمتار ووزنه 1600 كيلوغرام. وهو يحلّق بسرعة 700 كيلومتر في الساعة كما مكنه أن يستخدم سرعة 950 كيلومتراً في الساعة. وقد جهّز الصاروخ بنظام الدفاع عن النفس الذي يتضمن جهاز تشويش إلكتروني، وكرات نارية للتضليل. ويمكن للرأس القتالي الخاص به أن يدمر الأهداف المحمية (على سبيل المثال، المخابئ المحصنة) والمطارات والمستودعات.

من جهتهم، رأى خبراء آخرون أن الصاروخ الذي جربته مقاتلة الجيل الخامس الروسية هو الصاروخ الجوال “إكس-59إم كا2”.

يجدر بالذكر أن طائرة “سو-57” تنتمي إلى الجيل الخامس الأحدث حالياً من المقاتلات. وأكد يوري سلوسار، رئيس شركة “أو أ كا” التي تدير الصناعة الجوية الروسية في حديث متلفز، قبل أيام أن طائرتين من طراز “سو-57” قامتا بتنفيذ مهام قتالية في سوريا في شباط/فبراير الماضي، مشيراً إلى أنهما أنجزتا المهام المطروحة عليهما.

  مقاتلة تي-50 الشبح الروسية تختبر محرّكها الجديد

segma

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.