مركز استراتيجي: حصول تركيا على طائرات أف-35 يهدد التفوق الجوي الإسرائيلي

طائرة من طراز أف-35 في النرويج يوم 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2017. (رويترز)
طائرة من طراز أف-35 في النرويج يوم 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2017. (رويترز)

عدد المشاهدات: 832

دعا مركز استراتيجي إسرائيلي إلى منع تسليم مقاتلات “أف-35 جوينت سترايك” التي تنتجها شركة “لوكهيد مارتن” إلى تركيا، معتبراً أن حصول تركيا على مقاتلات الجيل الخامس يهدد التفوق الجوي الإسرائيلي، وقد يدفع تركيا إلى شن هجوم على إسرائيل، وفق ما نقل موقع “ترك برس” الإخباري في 28 أيار/مايو الجاري.

وبحسب الموقع، قال مركز القدس للدراسات الاستراتيجية في ورقة بحثية صدرت عنه مؤخراً، إن تسليم أفضل طائرة مقاتلة في العالم إلى تركيا تحت قيادة أردوغان سوف يكون خطأ كبيراً، لأن أنقرة لم تعد تتصرف في الآونة الأخيرة كحليف موثوق للغرب، على الرغم من أنها ما تزال عضواً في منظمة حلف شمال الأطلسي.

وادّعى معد الورقة البحثية ورئيس المركز، أفرايم عنبار، أن تزويد تركيا بهذه المقاتلات سوف يعزز “نظام أردوغان”، وسيزيد من قدرته على إحداث أضرار في المنطقة، وأن تركيا تستثمر مبالغ كبيرة في شراء الأسلحة وبناء صناعة عسكرية بهدف تعزيز قدراتها خارج حدودها.

وأضاف أن أنقرة تنتهج خطاً معادياً للولايات المتحدة في المنطقة، فهي تهدف إلى إعادة رسم الحدود الدولية مع اليونان، وتعرقل البحث عن النفط والغاز في قبرص، وتتحدى شرعية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي أطاح بالرئيس السابق محمد مرسي في انقلاب عسكري، وتعارض محاولة السعودية عزل قطر، وتتمتع بعلاقات وثيقة مع إيران، وتتوتر علاقاتها مع إسرائيل، وفي الوقت نفسه، تربطها علاقات جيدة مع روسيا والصين وإيران.

ووفقاً للباحث الإسرائيلي، فإنه لا يوجد منطق في تعزيز القدرات العسكرية التركية، وأن هناك عشرة أسباب تحتم على الولايات المتحدة إلغاء الصفقة، بحسب ترك برس، موضحاً أن بيع المقاتلات الأميركية يهدف إلى زيادة قدرات حلفاء الولايات المتحدة، في حين أن تركيا لم تعد ينطبق عليها تعريف الحليف الموثوق لواشنطن.

  صحيفة: تركيا قد تستبدل مقاتلة أف-35 بنظيرتها الروسية سو-57

وأضاف أن حصول تركيا على مقاتلات أف-35 سيؤدي إلى تعزيز قدرات الجيش التركي على إحداث أضرار في المنطقة، وأن أردوغان قد يقرّر استخدام  طائراته المتطورة في التموقع كلاعب قوي في الشرق الأوسط ومناطق أخرى، أو تهديد التفوق الجوي الإسرائيلي أو حتى شن هجوم على إسرائيل.

وقال إن تسلم تركيا لمنظومة الدفاع الجوي الروسي أس-400 يجعل صفقة F-35 مشكلة كبيرة؛ لأن ذلك سيؤدي إلى تسريب أنظمة تشغيل الطائرات إلى الروس، وقد تسمح تركيا لروسيا بالوصول إلى البيانات المتعلقة بأنظمة الأسلحة الأميركية.

وزعم المسؤول أن تسريب تفاصيل تقنية حساسة لنظم الأسلحة الأمريكية إلى طهران يعد أيضًا احتمالًا كبيرًا ، نظرًا لأن تركيا تطور علاقة أكثر دفئًا مع إيران، قائلاً إن مبيعات الأسلحة يجب أن تخضع لحسابات سياسية واستراتيجية، وإن المخاوف الاقتصادية الأميركية من فقدان سوق السلاح التركي لا يجب أن تتغلب على الآثار الاستراتيجية السلبية لبيع المقاتلات لتركيا.

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.