ثلاث مدمرات وغواصة ستنضم للأسطول البحري الإيراني في غضون الأشهر القادمة

إحدى المدمرات الإيرانية (وكالة تسنيم)
إحدى المدمرات الإيرانية (وكالة تسنيم)

عدد المشاهدات: 953

أعلن قائد القوة البحرية في الجيش الإيراني الأدميرال حسين خانزادي بأن ثلاث مدمرات وغواصة ستنضم للأسطول البحري الإيراني في غضون الأشهر القادمة، وفق ما نقلت وكالة “تسنيم” في 28 أيار/مايو الجاري.

وفي تصريح أدلى به لقناة “سحر” الفضائية، قال الأدميرال خانزادي، إنه “حتى نهاية العام الإيراني الجاري (ينتهي في 20 آذار/مارس 2019)، ستنضم مدمرتان وغواصة في جنوب البلاد ومدمرة في شمال البلاد للأسطول البحري الإيراني.

وأشار الأدميرال خانزادي إلى أن أول غواصة متوسطة وهي غواصة “فاتح” ستنضم للأسطول البحري الإيراني خلال بضعة أشهر، مضيفاً أن هذه الغواصة تم تصنيعها بالتعاون بين المراكز الجامعية وأقسام جهاد الاكتفاء الذاتي في القوة البحرية والشركات المعرفية ومصانع وزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة واجرت اختباراتها بصورة كاملة في البحر وتخطت المراحل النهائية للاختبارات البحرية.

وتابع قائلاً – بحسب تسنيم – أن “فاتح” البالغ وزنها 500 طن هي أول غواصة من الفئة المتوسطة في إيران وتضم 4 قاذفات طوربيدات وقادرة على حمل صواريخ تحت السطح وسطح–جو.

وقال قائد القوة البحرية الإيرانية، إن المدمرة “سهند” التي تعرضت مع البارجة قاذفة الصواريخ “جوشن” لهجوم غادر من قبل أميركا في العام 1988، قد تم من جديد تصنيعها وتوطينها تماما بجهود الشباب والمهندسين الإيرانيين وأصبحت أكثر تجهيزاً من “سهند” السابقة وتمتلك طاقات عالية ونامل بان تنضم للاسطول البحري على وجه السرعة.

وبشأن المدمرة “دماوند” التي تعرضت لحادث في العام الماضي في ساحل ميناء انزلي قال الادميرال خانزادي، إننا “نقوم في الوقت الحاضر بتصليح وتطوير المدمرة “دماوند” ونامل بتدشينها في غضون اشهر بطاقات وإمكانيات أعلى”.

وأعرب قائد القوة البحرية الإيرانية عن أمله بأن يتم حتى نهاية العام الإيراني الجاري (20 اذار/مارس 2019) تدشين “الموج الثالث” وهو مدمرة من فئة “جماران” تعمل وزارة الدفاع على تصنيعه وحقق لغاية الآن تقدما بنسبة 85 بالمائة.

segma

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.