مجموعة من الدول العربية قد تحصل على مقاتلات “ميغ-35” الروسية

مجسّم عن مقاتلة "ميغ-35" الروسية خلال معرض باريس للطيران 2017 (الأمن والدفاع العربي)
مجسّم عن مقاتلة "ميغ-35" الروسية خلال معرض باريس للطيران 2017 (الأمن والدفاع العربي)

عدد المشاهدات: 3166

تكلّل عام 2018 بالنسبة لصناعة الدفاع الروسية بإطلاق طائرات مقاتلة جديدة في سلاح الجو، بما في ذلك مقاتلة التفوق الجوية “سو-57” (Su-57) والطائرة متعددة المهام “ميغ-35” (Mig-35)، التي من المتوقّع أن تحلّ مكان مقاتلتا “سو-27″ (Su-27) و”ميغ-29” (Mig-29) على التوالي والتي دخلتا الخدمة قبل 33 عاماً سنة 1985.

ووفقاً لشركة الطيران المتحدة الروسية، فإن طائرة MiG-35 شهدت طلباً مرتفعاً ليس فقط من جانب الجيش الروسي، ولكن من عدد كبير من الزبائن المجهولين بما في ذلك مجموعة من الدول الشرق أوسطية.

وتعتبر مصر إحدى العملاء المحتملين للميغ-35، حيث كانت ذكرت أنها قد قدمت طلباً لشراء ما يصل إلى 50 مقاتلة من هذا النوع في أوائل عام 2014. ومنذ ذلك الحين، وضعت مصر طلباً لشراء 48 مقاتلاً من طراز “ميغ-29 أم” (Mig-29M)، وهو النوع الأكثر تقدماً من منصات الجيل الرابع والذي يضم عدداً من التقنيات المتقدمة الموجودة على الميغ-35.

ومن بين الزبائن المحتملين الآخرين نذكر المغرب، قطر، العراق والإمارات العربية المتحدة، الذين أبدوا جميعهم (باستثناء الإمارات) اهتماماً بنظم الدفاع الجوي الروسية وزادوا في الآونة الأخيرة اعتمادهم على الأجهزة الروسية الصنع. ومن المتوقّع أن يشهد طراز MiG-35 نجاحات في مناطق أخرى مثل أفريقيا، آسيا والمحيط الهادي – ولكن هو أمر غير محسوم حتى اليوم.

هذا وكان المدير العام لشركة “ميغ” الروسية للطائرات، إيليا تاراسينكو، أعلن في شباط/فبراير الماضي أن الشركة أنهت اختباراتها المختلفة على المقاتلة الجديدة، مؤكداً أنها قادرة على استخدام مختلف الأسلحة الروسية وأنها تعدّ من الطائرات الأحدث والأكثر تطوراً على صعيد روسيا والعالم.

وقال: “لقد تم الإنتهاء من التجارب على هذه المقاتلة الجديدة والتي تتميز بتعدد المهام القتالية، وستكون ضمن أسراب القوات الجوية الروسية بموجب الاتقاق المبرم في كانون الأول/ديسمبر 2017 مع وزارة الدفاع الروسية”.

  صاروخ روسي جديد أسرع من الصوت بثماني مرات

وفي تفاصيل الطائرة، تتمكّن محطة الرادار التي تتزود بها المقاتلة الجديدة، من رصد ومتابعة 10-30 هدفاً على مسافة تبلغ 160 كيلومتراً في آن واحد. كما تتميز الطائرة بالقدرة الفائقة على المناورة حيث تم تطوير هيكلها بشكل يمكنها من الهبوط على متن السفن.

أما في ما يخصّ المحرك الفريد لهذه الطائرة، فهو نسخة معدلة جذريا لمحرك “إر دي-33”. وبفضل هذه التعديلات، ازدادت قدرة المحرك على الصمود، ولا سيما الصمود أمام تأثير الأسلحة التي ستحملها المقاتلة.

هذا وازداد مدى الاستخدام القتالي للمقاتلة “ميغ-35” بالمقارنة مع “ميغ-29” إلى الضعفين، ولا سيما بفضل إمكانية وضع خزان وقود إضافي مكان مقعد الطيار الثاني. كما تسمح هذه الميزة للمقاتلة الجديدة بأن تلعب دور طائرة صهريج لتزويد طائرات أخرى بالوقود في الجو.

وبالإضافة إلى المواصفات الجديدة التي أضفيت على المقاتلة، تم تزويدها بإلكترونيات حديثة للغاية، وحزمة كبيرة من أسلحة “جو-جو و”جو-أرض”. وتتجاوز سرعة المقاتلة الجديدة 2700 كيلومتر في الساعة. وسبق أن توقع الخبراء أن يبلغ مدى الاستخدام القتالي للطائرة ألف كيلومتر، وهي تحمل أسلحة وزنها 7 أطنان وتحلق على ارتفاع أقصاه 17500 متر.

sda-forum

1 Comment on مجموعة من الدول العربية قد تحصل على مقاتلات “ميغ-35” الروسية

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.