البنتاغون: الحديث عن نشر نظام “ثاد” في ألمانيا سابق لأوانه

نظام "ثاد"للدفاع الجوي
نظام "ثاد"للدفاع الجوي

عدد المشاهدات: 542

أجرى الجيش الأميركي مناقشات تمهيدية حول تحريك نظام دفاع صاروخي قوي إلى ألمانيا لتعزيز الدفاعات الأوروبية، حسبما أفادت “رويترز”، في 1 حزيران/ يونيو، نقلا عن مصدرين مطلعين.

وذكرت الوكالة أن الاقتراح المبدئي بإرسال نظام “ثاد” المضاد للصواريخ سبق قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران الموقع في 2015، وجاء وسط حملة واسعة النطاق لتعزيز الدفاعات الجوية والصاروخية الأوروبية.

وقال ريكي إليسون رئيس “تحالف دعم الدفاع الصاروخي” (وهو منظمة غير ربحية) إن القيادة الأمريكية في أوروبا تضغط لنشر نظام “ثاد” في أوروبا منذ سنين، لكن الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي الإيراني جعل الأمر أكثر إلحاحا.

يذكر أن مدى صاروخ “شهاب-3” الباليستي الإيراني يبلغ ألفي كيلومتر، وهو ما يتيح وصوله إلى جنوب أوروبا، فيما أكد الحرس الثوري الإيراني أنه سيزيد مدى الصاروخ إذا تعرضت البلاد لتهديد.

وأشار مسؤول عسكري ألماني كبير إلى الحاجة لإضافة مزيد من أجهزة الرادار عبر أوروبا من أجل تعزيز عمليات الرصد ومراقبة التهديدات المحتملة وإرسال إشارات لاعتراض الصواريخ إذا دعت الحاجة إلى ذلك.

ونفت وزارة الدفاع الأمريكية أن يكون أي قرار قد صدر بشأن نقل صواريخ “ثاد” إلى الأراضي الألمانية.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، إريك باهون: “لا توجد خطط حاليا لنشر نظم ثاد في ألمانيا. نحن لا نتحدث عن التخطيط العسكري المستقبلي المحتمل، كما أننا لا نريد أن نوضح نيتنا لخصومنا المحتملين. تظل ألمانيا من بين أوثق شركائنا وأقوى حلفائنا”.

وبحسب مسؤول عسكري أميركي فإن هناك محادثات أولية مع المسؤولين العسكريين الألمان حول تحريك نظام “ثاد” إلى قاعدة رامشتاين الجوية في ألمانيا وهي مقر قيادة القوات الجوية الأمريكية في أوروبا ومقر القيادة الموحدة لحلف شمال الأطلسي.

وأردف المسؤول: “ستكون تلك رسالة سياسية أخرى للأوروبيين أننا جادون في حماية حلفائنا”. وأضاف “التقييم المبدئي هو ألا تكون لدى ألمانيا مشكلة بالنسبة لنشر ثاد”.

ولا تحتاج الولايات المتحدة إذنا من ألمانيا لنقل مثل هذا السلاح إلى أراضيها بمقتضى الاتفاقات المعمول بها بين البلدين في مجال نشر القوات، لكن المصادر قالت إن من الضروري إرسال إخطار رسمي قبل البدء في أي عملية من هذا النوع.

كما يأتي الحديث عن نشر نظام “ثاد” في أوروبا في وقت يشهد توترات متصاعدة بين الغرب وروسيا التي أبدت دوما معارضتها لنشر أنظمة أمريكية للدفاع الجوي في الدول الأوروبية.

وقبل أسبوع، أعلن القائد العام لقوات الناتو في أوروبا، الجنرال كورتيس سكاباروتي، أن على الولايات المتحدة تعزيز قدراتها الدفاعية وتحديث قواتها المسلحة، من أجل مواجهة “التهديد الروسي” بفعالية أكبر. لكن الجنرال الأمريكي لم يكشف ماهية الخطوات التي يتوجب على واشنطن اتخاذها في هذا المجال.

ويعتبر “ثاد” نظاما أرضيا مخصصا لاعتراض صواريخ باليستية قصيرة ومتوسطة المدى، وتم تصميمه من قبل شركة “لوكهيد مارتن” الأميركية.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.