تعرّف إلى “أف-15كاي”، المقاتلة التي يمكن استخدامها لاغتيال الزعيم الكوري الشمالي

صورة تم التقاطها في 12 أيلول/سبتمبر 2017 وقدمتها وزارة الدفاع الكورية الجنوبية في 13 أيلول/سبتمبر 2017 تٌظهر طائرة مقاتلة من طراز F-15K تابعة للقوات الجوية الكورية تحلق بصاروخ توروس جو-أرض بعيد المدى أثناء تمارين حية على الساحل الغربي للبلاد رداً على التجربة النووية الكورية الشمالية السادسة (AFP)
صورة تم التقاطها في 12 أيلول/سبتمبر 2017 وقدمتها وزارة الدفاع الكورية الجنوبية في 13 أيلول/سبتمبر 2017 تٌظهر طائرة مقاتلة من طراز F-15K تابعة للقوات الجوية الكورية تحلق بصاروخ توروس جو-أرض بعيد المدى أثناء تمارين حية على الساحل الغربي للبلاد رداً على التجربة النووية الكورية الشمالية السادسة (AFP)

عدد المشاهدات: 2502

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة عن The National Interest

في 13 أيلول/سبتمبر 2017، أجرى سلاح الجو الكوري الجنوبي تجربة إطلاق صاروخ كروز من نوع “توروس” رداً على اختبار صاروخ بالستي لكوريا الشمالية. في الفيديو المرفق، يمكنكم رؤية عملية إطلاق مقاتلة “أف-15كاي” (F-15K) للصاروخ، الذي ينزلق مباشرة ويخترق الأرض في الأسفل قبل أن ينفجر رأسه الحربي الرئيس.

على مدى عقود من الزمن، كان على الجيش الكوري الجنوبي أن يستعد لصراع تكون فيه مدنه، وخاصة العاصمة سيول، على الطرف المتلقي من المدفعية الكورية الشمالية والأسلحة الكيميائية والقذائف التسيارية. واليوم، يمكن أن تشمل مثل هذه الهجمات الرؤوس الحربية النووية. وعلى الرغم من أنه يجب تجنب مثل هذا السيناريو مهما كان الثمن، فإنه في حال حدوثه، سيكون من الضروري بالنسبة للقوات الكورية الجنوبية ونظيرتها الأميركية تدمير هذه المواقع الصاروخية والمدفعية شديدة التحصين بأسرع ما يمكن.

هذه هي المهمة المخصصة لمقاتلات F-15K Slam Eagles الكورية. فاستنادًا إلى طائرات F-15E سترايك إيغل المقاتلة في سلاح الجو الأميركي، تمتلك مجموعة “النسور” أجهزة استشعار متطورة وأنظمة حرب إلكترونية، وهي الآن محملة بصواريخ كروز خارقة لتفجير صوامع الصواريخ الكورية الشمالية المفتوحة. كما يمكن استخدام هذه الأسلحة أيضاً في محاولة “لضرب عنق” القيادة الكورية الشمالية في مخبأ محصن، وهو أمر كان الجيش الكوري الجنوبي يأمل بالتأكيد في توضيحه عندما أصدر شريط الفيديو.

مقاتلات F-15 Slam Eagle الكورية

تعتبر طائرات الأف-15 سلام إيغل نسخة من نظيرتها “أف-15إي” الأميركية محملة بأعمدة أسلحة إضافية وخزانات وقود وأجهزة استشعار متطوّرة. هذا ويمكن للطائرة ذات المقعدين أن تحلّق بسرعة تبلغ ضعفين ونصف سرعة الصوت، كما يمكنها حمل 23000 رطل من الأسلحة. على الجانب السلبي، إن محرّكي المقاتلة هما أكثر تكلفة بكثير لتشغيلهما من – على سبيل المثال – محرك واحد من خاص بطائرة أف-16، على الرغم من أن المحرك التوربيني الإضافي يساهم في انخفاض معدل الحوادث.

  القوات الجوية الكورية تحتفل بتدشين أول مقاتلة "أف-35"

لقد اختارت كوريا الجنوبية شراء أربعين طائرة من طراز F-15K في عام 2002 مقابل 4.2 مليار دولار كجزء أول من برنامج FX على ثلاث مراحل لتحديث قوّتها المقاتلة النفاثة، بفوزها على يوروفايتر تايفون، رافال الفرنسية، وطراز سابق من السو-35. هذا وقد تم بناء ما يقارب الـ40% من المكونات من قبل الشركات الكورية، بما في ذلك جسم الطائرة، الأجنحة والعديد من إلكترونيات الطيران، ومن ثم تم تجميعها من قبل شركة “بوينغ” في سانت لويس بولاية ميسوري.

ونظراً لأن مقاتلات “سلام إيغل” الجديدة أتت بعد مرور أكثر من عقد على دخول خدمة F-15E، يمكن تجهيزها بتكنولوجيات جديدة، بما في ذلك شاشات العرض المسطحة في قمرة القيادة المتوافقة مع نظارات الرؤية الليلية ونظام الخوذة المشتركة الذي يسمح للطيار باكتشاف الأهداف الجوية لقذائف AIM-9X قصيرة المدى بمجرد توجيه رأسه إليها.

في عام 2008، طلبت سيول مجموعة ثانية من 21 طائرة من طراز F-15K ضمن المرحلة الثانية من برنامج F-X لتحلّ مكان مقاتلات F-5B Freedom . وشملت هذه الطائرات حواضن استهداف Sniper-XR وعادت إلى استخدام محركات F100 PW-229 للاستفادة من الأجزاء المشتركة مع محركات مقاتلات KF-16 الكورية. وبخلاف نظيرتها الأميركية، فإن F-15K تشمل أيضاً نظام AAS-42 للبحث والتتبع بالأشعة تحت الحمراء، مما يسمح لها بمطاردة الطائرات في نطاقات أقصر دون تشغيل رادارها.

كما استفادت طائرة F-15K في البداية من امتلاكها لرادار APG-63 (V) 1 المتفوّق، والذي تميز بقدرته على القيام بمهام البحث البحري وتحديد الأهداف لتسهيل استخدام الطائرة في العمليات الضاربة البحرية. ومع ذلك، بدأ سلاح الجو الأميركي في وقت لاحق بتحديث أسطول مقاتلاته F-15E برادارات منظومة المسح الإلكتروني النشط   APG-82 مع ميزة حاسمة في الدقة.

من ناحية أخرى، تمتلك كوريا الشمالية عدداً قليلاً من الصواريخ أرض-جو، على الرغم من أن جزءاً صغيراً منها فقط ينتمي إلى أنواع حديثة. ولمواجهة هذا التهديد، تتميز طائرة F-15K بامتلاكها لمجموعة حروب إلكترونية تكتيكية خفيفة الوزن لكنها أكثر قوة من تلك الموجودة في طراز F-15E، بما في ذلك نظام مضاد من نوع ALQ-135M مع معالجات أسرع يمكنها تتبع وتسجيل العديد من الصواريخ أرض-جو الواردة.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.