حشود عسكرية نحو بحر الصين الجنوبي… هل سيتحوّل المشهد إلى نزاع مسلّح؟

سفن حربية (صورة أرشيفية)
سفن حربية (صورة أرشيفية)

عدد المشاهدات: 692

أعلنت دولتان أوروبيتان أنهما سترسلان سفنا حربية إلى بحر الصين الجنوبي، في خطوة تشير إلى تحديهما للتواجد العسكري الصيني في تلك المنطقة، التي تعتبر أميركا أنها مياه “متنازع عليها”.

ذكرت صحيفة “ساوز شاينا مورنينغ بوست” الصينية، في تقرير لها الأحد 4 حزيران/ يونيو، أن وزيري دفاع بريطانيا وفرنسا أعلنا أن بلادهما ستقومان بتلك الخطوة لتعزير دور القانون الدولي.

وتقود الولايات المتحدة الأميركية حملة لدعم حرية الملاحة في مياه بحر الصين الجنوبي، التي تقوم فيها الصين بأنشطة عسكرية مكثفة. ومن المقرر أن تبحر السفن الفرنسية والبريطانية في رحلتها إلى سنغافورة خلال مياه بحر الصين الجنوبي،

وتتنازع الصين وفيتنام والفلبين وتايوان وماليزيا وبروناي، السيادة على مناطق بحر الصين الجنوبي منذ وقت طويل، لكن حدة التوترات تزايدة في الفترة الأخيرة خاصة بعد بدء الصين في إنشاء جزر صناعية في تلك المنطقة لتعزيز وجودها العسكري.

وتتهم أميركا الصين بأنها تسعى إلى “عسكرة” بحر الصين الجنوبي، وهي الاتهامات، التي تنفيها الصين، بينما تقول واشنطن إنها ترسل سفنها الحربية إلى المنطقة ضمن ما تطلق عليه “حرية الملاحة الدولية”، مؤكدة أنها لن تتدخل في النزاع بين الدول المحيطة بالمنطقة المتنازع عليها.

وتضم المنطقة سلاسل جزر باراسيل وسبراتلي، التي تحتوي على احتياطيات هائلة من الموارد الطبيعية، إضافة إلى كونها طريقا ملاحيا مهما للتجارة العالمية، بحسب “بي بي سي”، التي أشارت إلى التوترات في المنطقة يمكن أن تكون سببا في اندلاع حرب كبرى.

وأبحرت سفينتان حربيتان للجيش الأميركي، الأسبوع الماضي، قرب جزر في بحر الصين الجنوبي، في خطوة ستثير على الأرجح غضب بكين في وقت يسعى فيه الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إلى مواصلة التعاون معها فيما يتعلق بكوريا الشمالية، بحسب ما أعلنه مسؤولون أمريكيون.

  سفن حربية روسية تتوجه إلى الهند للمشاركة في تدريبات مشتركة

وتأتي العملية بعد أيام من إلغاء وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” دعوتها إلى الصين للمشاركة في تدريبات بحرية كبرى تستضيفها الولايات المتحدة، بحسب “رويترز”، التي أشارت إلى أن المدمرة “هيجنز” وطراد الصواريخ الموجهة “أنتيتام” اقتربا لمسافة 12 ميلا بحريا من جزر باراسيل التي تتنازع عليها الصين مع جيرانها بجانب سلسلة من الجزر والشعاب المرجانية ومناطق مياه ضحلة.

وذكرت “رويترز” أن السفينتين الحربيتين الأمريكيتين أجريتا مناورات قرب جزر تري ولينكولن وتريتون وودي الواقعة ضمن جزر باراسيل.

وأظهرت لقطات بالقمر الصناعي يوم 12 أيار/ مايو الماضي، نشر الصين لصواريخ “أرض جو” وصواريخ مضادة للسفن محمولة على شاحنات في جزيرة وودي، كما نشر سلاح الجو الصيني هذا الشهر قاذفات قنابل على جزر ومناطق شعاب مرجانية في المنطقة.

segma

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.