الصين اخترقت خططا حساسة للبحرية الأميركية بشأن الحرب في أعماق البحار

حاملة طائرات أميركية (صورة أرشيفية)
حاملة طائرات أميركية (صورة أرشيفية)

عدد المشاهدات: 509

قالت صحيفة واشنطن بوست في 8 حزيران/ يونيو نقلا عن مسؤولين أميركيين لم تذكر أسماءهم إن متسللين حكوميين صينيين اخترقوا أجهزة كمبيوتر خاصة بمتعاقد مع البحرية الأميركية وسرقوا كمية كبيرة من البيانات الحساسة للغاية عن الحرب في أعماق البحار من بينها خطط تتعلق بصاروخ مضاد للسفن أسرع من الصوت لاستخدامه في الغواصات الأميركية.

وقال المسؤولون للصحيفة شريطة عدم نشر أسمائهم بشأن تحقيق جار ترأسه البحرية ويساعد فيه مكتب التحقيقات الاتحادي إن هذا الاختراق حدث في يناير كانون الثاني وفبراير شباط.

ولم يرد مكتب التحقيقات على طلب من وكالة رويترز للأنباء للتعليق.
وقالت البحرية ردا على سؤال من رويترز ”وفقا للقواعد الاتحادية فإن الإجراءات السارية تُلزم الشركات بإخطار الحكومة عندما يقع‘ حادث إلكتروني‘ يكون له آثار سلبية فعلية أو محتملة على شبكاتها التي تتضمن معلومات غير سرية خاضعة للرقابة. ومناقشة تفصيلات أخرى في هذا الوقت سيكون أمرا غير مناسب“.

وقال متحدث باسم السفارة الصينية لرويترز في رسالة عبر البريد الإلكتروني إن السفارة ليس لديها علم بالاختراق المذكور. وأضاف أن الحكومة الصينية ”تؤيد بقوة الأمن الإلكتروني وتعارض بشدة وتكافح كل أشكال الهجمات الإلكترونية طبقا للقانون“.

  وجهة نظر إيرانية حول الحادث مع السفينة الأميركية في مضيق هرمز

segma

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.