ماذا بعد عودة مقاتلات أف-35 البريطانية إلى أراضيها؟

أربع طائرات شبح من طراز "أف-35" متمركزة في قاعدة سلاح الجو البريطاني في مارهام شرقي بريطانيا، قادمة من قاعدة مشاة البحرية الأميركية في بوفورت في ولاية ساوث كارولينا بالولايات المتحدة، ليلة 7 حزيران/يونيو الجاري (موقع سكاي نيوز الإخباري)
أربع طائرات شبح من طراز "أف-35" متمركزة في قاعدة سلاح الجو البريطاني في مارهام شرقي بريطانيا، قادمة من قاعدة مشاة البحرية الأميركية في بوفورت في ولاية ساوث كارولينا بالولايات المتحدة، ليلة 7 حزيران/يونيو الجاري (موقع سكاي نيوز الإخباري)

عدد المشاهدات: 567

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

وصلت أول أربع طائرات مقاتلة من طراز “أف-35” (F-35) البريطانية إلى قاعدة “مارهام” (Marham) التابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني الأسبوع الماضي، الأمر الذي يُعتبر معلماً رئيساً يمهّد الطريق أمام القوات الجوية والبحرية الملكية للاستعداد لإعلان تشغيل الطائرات في وقت لاحق من العام الجاري.

وقد أقلعت طائرات “أف-35بي” (F-35B) الأربعة من قاعدة برافورت الجوية الأميركية في ولاية كارولينا الجنوبية في وقت سابق صباح 6 حزيران/يونيو الجاري. وهبطت الطائرات، التي قام بتحليقها طيارون بريطانيون من السرب 617 وتزودت بالوقود من قبل طائرة النقل “إيه-330” من إنتاج شركة “إيرباص” في مارهام حوالي الساعة 8:15 مساء في الوقت المحلي.

ووصلت الطائرات البريطانية إلى مارهام قبل شهرين من الموعد المحدد، الأمر الذي سيوفّر للطيارين المزيد من الوقت للتدريب، في حين يحضّرون الإعلان عن القدرة التشغيلية الأولية في وقت لاحق من هذا العام.

وقال وزير الدفاع البريطاني، غافن ويليامسون، في بيان إن “هذه الطائرات الهائلة هي بيان وطني ينصّ على عزمنا حماية أنفسنا وحلفائنا من التهديدات المكثّفة في كافة أنحاء العالم”، مضيفاً أنها ” الطائرات الأكثر تطوراً في تاريخ سلاح الجو والبحر البريطاني”.

وقد أنفقت بريطانيا بالفعل حوالي 736 مليون دولار لجعل قاعدة مارهام جاهزة لاستيعاب الطائرات الجديدة، مع استثمارات في مجالات عدة كتوفير منصات هبوط جديدة بحيث يمكن للطيارين ممارسة الهبوط العمودي.

وأشارت بريطانيا إلى أنها ستشتري ما يصل إلى 138 طائرة F-35. وقد التزمت بطلب 48 طائرة من هذا النوع، وقد سلمت شركة “لوكهيد مارتن” بالفعل 15 وحدة منها.

وبصفتها شريكاً في برنامج أف-35، كان على المملكة المتحدة أن تساعد في تحمّل تكاليف التطوير ولكنها تلقت أيضًا مكافآت صناعية لشركات الدفاع المحلية؛ حيث تشارك أكثر من 500 شركة بريطانية في بناء الطائرة، كما تقول شركة لوكهيد مارتن، التي تقدر أن هذه الشركات قد أبرمت عقوداً بقيمة 13 مليار دولار.

  سلطنة عُمان تُحدّث طائرات "أف-16" المقاتلة بأنظمة متطورة

في أيار/مايو 2018، تمكّن فريق موقع “ديفانس نيوز” الأميركي من زيارة المحطة الجوية لسلاح مشاة البحرية “”بوفور” (MCAS Beaufort)، حيث يوجد حوالي 150 فرداً بريطانياً يتدربون إلى جانب مشاة البحرية الأميركية. هناك، يخضع الطيارون الأميركيون والبريطانيون لنفس المنهج الدراسي، يتدربون معاً ويتبادلون بانتظام منصات الطيران.

وبمجرد أن تبدأ طائرات أف-35 بالوصول إلى “مارهام”، سيتمكن هؤلاء الطيارون من البدء بممارسة تكتيكات محددة في المملكة المتحدة – لا يتم تدريسها في “بوفور” حيث يجري التدريب الرئيس فقط – وفق ما أعلن الممثل الوطني لبريطانيا في بوفور الكومودور سكوت “موكس” ويليامز. وقال إن “امتلاك ستة أشهر أمر رائع لتكثيف تكتيكات المملكة المتحدة بدلاً من أن ننتظر ونقوم بكل شيء في شهر تموز/يوليو المقبل”.

وأضاف أن الطيارين سيكونون قادرين على القيام برحلات طيران مريحة في المجال الجوي المحلي، وسوف يتدربون مع الطائرات الأخرى في المملكة المتحدة مثل “يوروفايتر تايفون” و”بانافيا تورنادو”.

وفي حين أن وزارة الدفاع لم تحدد معالمها للقدرة التشغيلية الأولية، قال وليامز إنها ستشمل وجود عدد معيّن من الطائرات الجاهزة للقيام بمهام نهارية أو ليلية في مناطق الدعم الجوي القريب، قمع أنظمة دفاع العدو وغيرها.

لمراجعة المقال الأصلي، الضغط على الرابط التالي:

https://www.defensenews.com/global/europe/2018/06/07/the-uks-first-four-f-35s-are-back-on-home-turf-heres-whats-next/

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.