الجيش اللبناني يتسلّم الدفعة الأخيرة من طائرات “سوبر توكانو” الأميركية

أربع طائرات سوبر توكانو تحلّق فوق قاعدة حامات الجوية اللبنانية بعد حفل التسلّم الذي أقيم في 12 حزيران/يونيو 2018 (قيادة الجيش اللبناني)
أربع طائرات سوبر توكانو تحلّق فوق قاعدة حامات الجوية اللبنانية بعد حفل التسلّم الذي أقيم في 12 حزيران/يونيو 2018 (قيادة الجيش اللبناني)

عدد المشاهدات: 1445

تسلّمت القوات الجوية اللبنانية في 12 حزيران/يونيو الجاري دفعة جديدة من طائرات “أيه 29 سوبر توكانو” (A29B Super Tucano) – وعددها أربعة (من ضمن الهبة الأميركية للجيش اللبناني) في حفل أٌقيم في قاعدة حامات الجوية، بحضور السفيرة الأميركية إليزابيث ريتشارد، قائد الجيش العماد جوزاف عون وعدد من الشخصيات الهامة.

وكان لبنان تسلّم في تشرين الأول/أكتوبر 2017 أولى الطائرتين، الأمر الذي يجعل العدد الإجمالي للطائرات التي تم تسليمها ست وحدات.

وخلال الحفل، ألقت ريتشارد كلمة قالت فيها “أخيراً، أصبحت طائرات سوبر توكانو  A-2الست بمتناول لبنان!  فتهانينا للجيش اللبناني، ولسلاح الجو اللبناني، ولجميع الذين عملوا على إنجاح هذا البرنامج على مدى السنوات العديدة الماضية، بما في ذلك ممثلين عن القوات الجوية الأميركية الذين هم معنا اليوم والذين كانوا معكم في خلال العملية بأكملها”.

وأضافت: “كما تعلمون، تم تسليم أول طائرتين في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي. إن هذه الطائرات الأربع التي وصلت مؤخراً تكمل تسليم الطائرات، ولكن ذلك لا يعني أن البرنامج قد انتهى، فالولايات المتحدة الأميركية سوف تواصل دعم تكامل هذه الطائرات في قدراتكم على مدار السنوات القادمة”.

إن اقتناء طائرات سوبر توكانوA-29، وهي طراز جديد من الطائرات يتميز بتقنية متطورة، سوف يشكل تحولاً في القدرة الجوية القوية اللبنانية القائمة حالياً والتي شكلت جزءاً رئيساً من قدرات الجيش اللبناني في الدفاع عن هذا البلد.

توفّر الطائرة للجيش اللبناني الذخيرة الموجهة بدقة والقدرة المتقدمة على توجيه الضربات، الأمر الذي يمثل تغييراً سيدفع الجيش اللبناني إلى مستوى أكثر تقدماً على مستوى القدرات القتالية.

مع الـA-29 ، سيتمكن الجيش اللبناني الآن من قيادة مناورات مشتركة للأسلحة في كافة الظروف، ليلاً ونهاراً، وبطريقة تقلل إلى حد كبير من خطر الأضرار الجانبية والخطر على المدنيين.

  الجيش اللبناني يواصل التقدم في معركته ضد تنظيم الدولة الإسلامية

وقالت السفيرة: “أودّ أن أشير إلى أنه في وقت قريب سنكمل قوة طائرات A-29 من خلال ست طائرات مروحية هجومية خفيفة من طراز MD-530G والتي تمّ الإعلان عنها في كانون الأول/ديسمبر الماضي عندما زار الجنرال فوتيل لبنان. هذه قوات جوية استثنائية نعمل على بنائها معاً”.

 

وأضافت “أود أن أقول أيضاً أن اليوم هو بمثابة إعادة تذكير جديدة بالروابط القوية بين الولايات المتحدة ولبنان.  على مدى السنوات العشر الماضية، إستثمرت الحكومة الأميركية أكثر من 1.5 مليار دولار في مجالي التدريب والمعدات، وقد دربنا أكثر من 32,000 جندي لبناني. إننا سنواصل هذه الشراكة والدعم لحكومة لبنان وللجيش اللبناني”.

وختمت قائلة إنه “بالنسبة لجميع الجيوش، بما في ذلك جيشنا، فإن عملية التخطيط لاكتساب القدرات والحفاظ عليها من أجل إتمام لمهام هي مسعى استراتيجي طويل الأمد”.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.