تركيا تُطلق أحدث مركباتها رباعية الدفع المضادة للدبابات

المركبة البرمائية رباعية الدفع والمضادة للدبابات التركية "بارس" (Pars 4x4) في جناح شركة "أف أن أس أس" خلال معرض الدفاع الدولي "يوروساتوري 2018" (موقع تويتر الرسمي لشركة FNSS)
المركبة البرمائية رباعية الدفع والمضادة للدبابات التركية "بارس" (Pars 4x4) في جناح شركة "أف أن أس أس" خلال معرض الدفاع الدولي "يوروساتوري 2018" (موقع تويتر الرسمي لشركة FNSS)

عدد المشاهدات: 670

كشفت تركيا النقاب عن برمائية رباعية الدفع ومضادة للدبابات محلية الصنع نوع “بارس” (Pars 4×4)، التي صنعت خصيصاً لسد احتياجات قواتها المسلحة البرية، وذلك خلال معرض الدفاع الدولي “يوروساتوري 2018” الذي تستضيفه العاصمة الفرنسية باريس خلال الفترة الممتدة بين 11 و15 حزيران/يونيو الجاري.

وبحسب وكالة الأناضول، عُرضت المركبة المصنّعة من قبل شركة “إف إن إس إس” (FNSS) لصناعة الأنظمة الدفاعية، للمرة الأولى على الإطلاق. وتعرض الشركة أحد نموذجي المركبة “بارس” اللتين أنتجتهما بغرض إجراء اختبارات التأهيل عليهما.

ومن المتوقع أن تبدأ الاختبارات التأهيلية لنموذجي المركبة العسكرية في الأشهر المقبلة، بعد إجراء اختبارات التحقق من قبل الشركة المصنّعة.

وبإمكان “بارس” (Pars 4×4) ضرب الدبابات وكل الأهداف المحصنة للعدو من مسافة بعيدة، في كافة الشروط والظروف البيئية، وذلك بفضل تمتعها بالسرعة والمناورة العاليتين، ومن ثم تغيير مكان تمركزها والانتقال لضرب الهدف الآخر خلال فترة زمنية قصيرة، بحسب الأناضول.

ومن أكثر الميزات الملفتة للانتباه فيها، أن محركات القوى تم تركيبها في مؤخرة المركبة البرمائية، ما يساهم في تسهيل دخولها المياه دون القيام بأية تحضيرات مسبقة، وبالتالي تفوقها على مثيلاتها من المركبات البرمائية.  كما تتيح هذه الميزة للمركبة، القيام بالمناورة والتحرك بسرعة أكبر، وإخفاء آثارها بأسرع وقت في الأماكن التي تمر بها، إضافة إلى سهولة، وسرعة تغيير مكان تمركزها بعد ضرب الهدف المعادي.

وتم تصميم محور وإدارة توجيه “بارس”، بشكل خاص بحيث يتيح استدارتها ضمن مساحة ضيقة، ويوفّر منظور أوسع لقائد المركبة، فيما ساهم نظام التعليق الطويل لها، في رفع مستوى أدائها وقدراتها في الأراضي القاحلة.  كما تحتوي على نظام حماية بالستية عالية من الألغام، إضافة إلى منظومة كاميرات لتأمين الرؤية الأمامية والخلفية.

  شركة AM General الأميركية تكشف عن مركبة تكتيكية خفيفة جديدة خلال يوروساتوري 2018

ولتحسين الوزن، تم استخدام مستلزمات دروع خاصة خلال تصنيعها، كما تتميز بوجود برج مضاد للدبابات يعمل بالتحكم عن بعد.  ويضم البرج المضاد للأسلحة البالستية، صاروخين مضادين للدبابات، ومدفعًا رشاشًا من عيار 7.62 مم.  وهو اجتاز قبل فترة قصيرة، اختبارات إطلاق الصاروخ الأول المضاد للدبابات، وتمكن من إصابة الأهداف بدقة، وفقاً للوكالة نفسها.

من جانبه، قال المدير العام لشركة “إف إن إس إس”، نائل قورت، إن “بارس” (Pars 4×4) ستفتح الباب أمام مرحلة جديدة في مجال صناعة المركبات المضادة للدبابات، مضيفاً “نتابع عن كثب المستجدات العالمية واحتياجات المستخدمين في مجال الصناعات الدفاعية والأمن. ونتيجة لمساعينا هذه عرضنا النموذج الأول لمركبة بارس الرباعية، عام 2015 في معرض الصناعات الدفاعية العالمي (IDEF)”.

وأوضح أنهم “نجحوا خلال 18 شهراً، في تصنيع المركبة من مرحلة الصفر وحتى تجهيزها للاختبارات التأهيلية، لافتًا إلى أن المركبة بميزاتها الحالية تعد فريدة من نوعها حول العالم”.

واختتم قورت بالإشارة إلى أنهم سيخصصون المركبة في المرحلة الأولى لخدمة القوات البرية التركية، ولاحقاً للدول الصديقة والحليفة، واصفًا المركبة بأنها “مضاعف الطاقة التي ستغير من معادلات القوى”.

وشهد معرض يوروساتوري 2018″ مشاركة نحو 59 شركة تركية رائدة في مجال الصناعات الدفاعية.

 

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.