إيران لا تعتزم حالياً زيادة مدى صواريخها لأكثر من 2000 كلم

رجل ينظر إلى الصواريخ إيرانية الصنع في متحف الدفاع المقدس في طهران في 23 أيلول/سبتمبر 2015 (رويترز)
رجل ينظر إلى الصواريخ إيرانية الصنع في متحف الدفاع المقدس في طهران في 23 أيلول/سبتمبر 2015 (رويترز)

عدد المشاهدات: 716

قال قائد الحرس الثوري الإيراني في 19 حزيران/يونيو الجاري إن إيران لا تعتزم في الوقت الراهن زيادة مدى صواريخها، مشيراً إلى أن المدى الحالي وهو 2000 كيلومتر كاف لحماية الجمهورية الإسلامية.

ونقلت وكالة تسنيم للأنباء عن الميجر جنرال محمد علي جعفري قوله “لدينا القدرة العلمية التي تتيح زيادة مدى صواريخنا، لكن هذا ليس ضمن سياستنا الحالية لأن معظم أهداف الأعداء الاستراتيجية تقع بالفعل ضمن مدى 2000 كيلومتر. هذا المدى كاف لحماية الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

وتقول إيران إن كافة صواريخها مصممة لحمل رؤوس حربية تقليدية فقط وأن مداها لا يتجاوز 2000 كلم كحد أقصى، رغم أن قادة في الجيش يؤكدون توافر التكنولوجيا اللازمة لتجاوز ذلك. ومن تلك الصواريخ نذكر “خرمشهر” الذي يتمكّن أيضاً من حمل رؤوس حربية عدة.

كما تصرّ طهران على أن بلادها لن تطلب إذناً من أي دولة لتطوير قدراتها الدفاعية. وقال رئيس هیئة الأركان العامة الإيرانية اللواء محمد باقري مؤخراً إن “القوات المسلحة الإيرانية الآن أكثر استعداداً من أي وقت مضى، ولن تنتظر إذناً أو موافقة من أي قوة لتطوير قدراتها الدفاعية”.

وكان ترامب قد أعلن في أوائل أيار/مايو الماضي عن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم بين طهران ومجموعة “5+1” عام 2015، بالرغم من معارضة أطراف الاتفاق الأخرى لهذه الخطوة.

  إسرائيل تؤكد شن 200 غارة في سوريا خلال 18 شهراً

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.