هل تتسلّم تركيا غداً مقاتلات “أف-35” رغم قرار الكونغرس بمنع عملية البيع؟

طيار يجلس في قمرة قيادة طائرة "أف-35" المقاتلة ويستعد للقيام بمهمة تدريب في قاعدة هيل الجوية في 15 آذار/مارس 2017 في أوجدن، يوتا (AFP)
طيار يجلس في قمرة قيادة طائرة "أف-35" المقاتلة ويستعد للقيام بمهمة تدريب في قاعدة هيل الجوية في 15 آذار/مارس 2017 في أوجدن، يوتا (AFP)

عدد المشاهدات: 1009

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، إن قرار الكونغرس الأميركي لن يؤثر في عملية تسلمنا مقاتلات “أف-35” المتطورة، وذلك في تصريحات أدلى بها خلال مشاركته في برنامج متلفز على قناة “ستار” المحلية (خاصة) في 19 حزيران/يونيو الجاري.

وأضاف يلدريم أن “الإدارة الأميركية ستدرس قرار الكونغرس، وستقدم له تقريراً حول القرار فيما إذا كان صائباً أو لا”. مبيناً أن الكونغرس لديه صلاحية الرد على القرار قائلاً “هذه المراحل ستستمر. وهذه الأمور لا يمكن أن تؤثر في عملية تسليم أف-35.

وتعتزم أنقرة شراء 100 مقاتلة من هذا الطراز من الطائرات الحربية، ضمن برنامج التصنيع الذي تشارك فيه برفقة 8 دول أخرى.

من جهته، أشار قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إلى أن التصنيع المشترك لمقاتلات أف-35، هو مشروع متعدد الأطراف وشامل، ولا يمكن إلغاؤه أو إخراج تركيا منه، وذلك في رده على أسئلة الصحفيين، خلال زيارته إلى جمعية الصحفيين بولاية أنطاليا جنوب غربي البلاد.

وأضاف أوغلو: “أوفينا بجميع التزاماتنا (للحصول على تلك المقاتلات)، بما في ذلك الإنتاج المشترك وسداد قيمتها، وعلى الجميع الوفاء بالتزاماتهم”، مشيراً إلى أن تركيا تلقت دعوة لتسلم الدفعة الأولى من تلك المقاتلات في 21 حزيران/يونيو الجاري، “وليس من الحكمة إلغاء ذلك المشروع”.

وتابع أن تسليم الدفعة الأولى من المقاتلات سيجري غداً الخميس، حيث تمت دعوة تركيا لذلك، لتسلّم مقاتلتين، وبعدها ستكون هناك مرحلة التدريب، موضحاً أنه لا يمكن قبول الذرائع التي استند إليها مجلس الشيوخ لمنع بيع المقاتلات إلى تركيا.

وفي 18 حزيران/يونيو، أقر مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قانون يمنع الإدارة الأميركية من بيع تركيا طائرات أف-35، أنظمة “باتريوت” للدفاع الجوي، مروحيات النقل العسكري الثقيل من طراز “شينوك”، مروحيات هجومية من طراز “AH-1 Cobra”، مروحيات “بلاك هوك” من طراز “H-60″، ومقاتلات أف-16.

  مسؤولون في سلاح الجو الأميركي يحددون موعد سحب مقاتلات أف-15 من الخدمة

وقبل عرض مشروع على الرئيس الأميركي دونالد ترامب للموافقة عليه، يجب أن يتفق مجلسا الشيوخ والنواب على صيغة موحدة له داخل ما يعرف بـ “لجنة المؤتمر المشتركة”.

الأس-400 الروسي.. العائق الأكبر

وقال يلدرم إنه “في الوقت الذي تستفسر الولايات المتحدة فيه عن سبب شرائنا منظومة أس-400 (نظام الدفاع الجوي الروسي)، ينبغي لها في الوقت نفسه أن تسأل نفسها سؤالاً حول عدم مساعدتها لتركيا حين ظلت عرضة للإرهاب من سوريا والعراق”.

من ناحيته، كشف أوغلو عن وجود رسائل تأتي من الكونغرس حول منظومة الدفاع الصاروخية أس-400 التي تعتزم تركيا شراءها من روسيا، واصفاً تلك الرسائل بأنها “محيرة”.

يذكر أن الجانب الروسي كان قد أكد التوقيع على أول اتفاق حول شراء تركيا لمنظومات أس-400 العام الماضي، مقدراً قيمة الصفقة بمليارين ونصف المليار دولار، لتصبح تركيا أول دولة عضو في حلف الناتو تتسلم هذه المنظومة من روسيا.

وقد حذّرت الولايات المتحدة مراراً من “عقوبات” شراء المنظومات الروسية في إطار قانون “مواجهة خصوم أميركا”. وقال مساعد وزير الخارجية الأميركي ويس ميتشل، في نيسان/أبريل الماضي، إن “الوزارة تدعو أنقرة للتفكير في عواقب التعاون مع موسكو في سوريا”، مشيراً إلى أنه يجب على تركيا “تذكر عواقب التنازلات الاستراتيجية لروسيا لتحقيق أهداف تكتيكية في سوريا”.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.