البجرية الأميركية تُعلن عن سلاحها البحري القادم ذات “القدرات المتطوّرة”‏

غواصة أميركية (صورة أرشيفية)
غواصة أميركية (صورة أرشيفية)

عدد المشاهدات: 572

تخطط البحرية الأميركية لبناء نسخة جديدة ذات “قدرات متطوّرة ” للغواصة (الشبح) التي تقذف طوربيدات “أم كي 48” (MK47)، بحيث تصبح ذات مدى أوسع وقدرات تخفي أكثر تطوراً، بحسب ما نقل موقع “سكاي نيوز عربية” في 27 حزيران/يونيو الجاري.

ومن المنتظر أن تعزز عملية التطوير قدرة الطوربيدات على تدمير “سفن العدو، الغواصات، والقوارب الصغيرة، خاصة في المياه الضحلة”، وفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وستعرف النسخة الجديدة باسم الطوربيد إم كي 48 (ذو القدرة المتقدمة)، وسيضم مجموعة تقنيات جديدة، بما في ذلك أنظمة السونار، ونظامي التخفي (الشبح) والتحكم.

وقال المتحدث باسم قيادة الأنظمة البحرية وليام كوش لموقع “واريور مافن”: “إن الطوربيد إم كي 48 (ذو القدرة المتقدمة) هو طوربيد صوتي ثقيل الوزن مزوّد بأنظمة سونار متطورة، وأنظمة رقمية للتوجيه والتحكم، وذو قدرة إيجابية للدفع”.

وسيضم الطوربيد الجديد، الذي من المتوقع ألا يدخل الخدمة حتى عام 2024، نظام توجيه وتحكم يسمح باستهدافه لأي جسم في المياه الضحلة والضحلة للغاية، بالإضافة إلى إمكانية العمل في بيئات المياه العميقة التقليدية.

وسيحتوي الطوربيد المطوّر نظام اتصالات يسمح بإرسال المزيد من البيانات من الغواصة إلى الطوربيد والعكس، وفقاً لسكاي نيوز.

  أحدث غواصة صواريخ بالستية لصالح البحرية الأميركية قيد التصميم

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.