موقع يكشف عن الصواريخ الإيرانية السبعة التي يمكن أن تهدد الأراضي السعودية

صورة صادرة عن وزارة الدفاع الإيرانية في 11 تشرين الأول/أكتوبر تظهر عملية إطلاق صاروخ بالستي طويل المدى من نوع "عماد" في مكان لم يكشف عنه (AP)
صورة صادرة عن وزارة الدفاع الإيرانية في 11 تشرين الأول/أكتوبر تظهر عملية إطلاق صاروخ بالستي طويل المدى من نوع "عماد" في مكان لم يكشف عنه (AP)

عدد المشاهدات: 1151

تمتلك إيران ترسانة صاروخية تضم 7 أنواع من الصواريخ البالستية، إضافة إلى طراز جديد من الصواريخ المجنحة بعيدة المدى يطلق عليه “سومار”، وجميعها يمكن أن تصل الأراضي السعودية، التي لا تفصلها عن إيران إلا 300 كم في بعض المناطق، وفق ما نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية في 26 حزيران/يونيو الجاري.

وهدد كبير مستشاري المرشد الإيراني للشؤون العسكرية اللواء رحيم صفوي، مؤخراً بقصف القصور الملكية السعودية بألف صاروخ، في يوم واحد، وذلك عقب تصريحات سابقة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قال فيها إنه لا توجد نقاط التقاء بين الرياض وطهران، وأن السعودية لن تلدغ من إيران مجدداً.

وبحسب الإحصائيات، التي أوردها موقع “ميسيل ثريت” الأميركي وصحيفة “الغارديان” البريطانية، فإن كافة الأراضي السعودية تقع في مرمى الصواريخ الإيرانية.

مدى الصواريخ

تصل المسافة بين العاصمة الإيرانية طهران والعاصمة السعودية الرياض 1304 كم، بحسب موقع “ديستانس كالكوليتور”، بينما يوجد في ترسانة الصواريخ الإيرانية 3 طرازات يصل مداها إلى 2000 كم، وهو ما يعني أنها تستطيع ضرب السعودية، إذا تم إطلاقها من قواعد عسكرية بالقرب من طهران، نقلاً عن “سبوتنيك”.

ويمكن لطرازات أخرى من الصواريخ الإيرانية، التي يزيد مداها عن 500 كم ضرب السعودية إذا تم إطلاقها من قواعد عسكرية جنوبي إيران، حيث لا تتجاوز المسافة بين محافظة بندر عباس، جنوبي إيران، والحدود السعودية 500 كم، في حين تقل المسافة الفاصلة بين حدود الدولتين في بعض المناطق عن 300 كم، بحسب خرائط “غوغل مابس”، وهو مدى يمكن أن تصل إليه جميع الصواريخ الإيرانية، بما فيها صاروخ “شهاب- 1”.

الترسانة الإيرانية

وقال موقع “ميسيل ثريت” إن إيران تمتلك أضخم ترسانة صاروخية في الشرق الأوسط من حيث الكم والطرازات المتنوعة، التي تضم آلاف الصواريخ قصيرة، ومتوسطة المدى، إضافة إلى الصواريخ المجنحة، التي تغطى غالبية الشرق الأوسط.

  صواريخ الحوثيين صوب السعودية تبدو إيرانية

وتعتمد إيران على استراتيجية الردع الصاروخي لخلق نطاق آمن يصعب على خصومها اختراقه خاصة في ظل التفوق الجوي، التي تمتلكه السعودية والولايات المتحدة الأميركية.

وأجرت إيران أكثر من 100 تجربة صاروخية منذ عام 1988 بينها عشرات التجارب، التي أجرتها بعد توقيع الاتفاق النووي مع الدول الكبرى عام 2015، وقامت بتجارب على صواريخ مجنحة مثل صاروخ “قادر”، إضافة إلى تجربة إطلاق صواريخ الفضاء ومن بينها صاروخ “سفير”.

أنواع الصواريخ

يوجد 7 أنواع من الصواريخ البالستية الإيرانية منها “شهاب-1″، وصاروخ “فاتح”، ويصل مدى كل منهما إلى 300 كم.

ويحتل صاروخ “شهاب-2” المرتبة رقم 3 ويصل مداه إلى 500 كم، إضافة إلى صاروخ “ذو الفقار”، الذي يصل مداه إلى 700 كم.

والصاروخ رقم 5 هو “قيام-1” الذي يصل مداه إلى 800 كم، ثم صاروخ “شهاب-3” و”سجيل”، ويصل مدى كل منهما إلى 2000 كم.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.