شركة بوينغ تفوز بعقد لصنع مقاتلات أف-18 سوبر هورنيت للكويت

مقاتلة "أف-18 سوبر هورنيت" تنفّذ عرضاً جوياً في معرض باريس للطيران الـ47 في 19 حزيران/يونيو ‏‏2007 في مطار لوبورجيه (‏AFP‏)‏
مقاتلة "أف-18 سوبر هورنيت" تنفّذ عرضاً جوياً في معرض باريس للطيران الـ47 في 19 حزيران/يونيو ‏‏2007 في مطار لوبورجيه (‏AFP‏)‏

عدد المشاهدات: 722

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في 27 حزيران/يونيو الجاري أن شركة “بوينغ” (Boeing) حصلت على عقد بقيمة 1.5 مليار دولار لإنتاج وتسليم 22 طائرة “إف/إيه-18 إي” (F/A-18E) وست طائرات “إف/إيه-18 إف” (F/A-18F) سوبر هورنيت لصالح الحكومة الكويتية.

وفي بيان رسمي لها، قالت الوزارة إنه من المتوقّع الانتهاء بالعمل على الصفقة في عام 2021 على أن تكون قيادة الأنظمة الجو-بحرية، ومركزها ولاية ماريلاند الأميركية، الجهة المقاولة.

هذا وكانت شركة “بوينغ” وحكومة الكويت أنهتا في 30 آذار/مارس الماضي الصفقة التي طال انتظارها لـ28 مقاتلة “سوبر هورنت” (Super Hornet). وكانت وزارة الخارجية وافقت في تشرين الثاني/نوفمبر 2016 على بيع هذا النوع من الطائرات إلى الكويت. وفي ذلك الوقت، كانت الدولة الخليجية تدرس شراء ما يصل إلى 40 طائرة لاستبدال أسطولها الحالي من الهورنيت، وقدّرت الإدارة أن قيمة البيع قد ترتفع إلى 10.1 مليار دولار.

وتعتبر هذه الصفقة بمثابة “شريان الحياة” لشركة “بوينغ” التي من شأنها أن تسمح للشركة بإبقاء السوبر هورنيت في خط الإنتاج حتى أوائل عام 2020. ومع ذلك، وفي إصدار ميزانية العام المالي 2019، طرحت البحرية الأميركية خطة طموحة لشراء 110 طائرة “سوبر هورنيت بلوك 3” على مدى السنوات الخمس المقبلة.

الأف-18 الكويتية

كشف نائب رئيس برنامج مقاتلات أف-18 في شركة “بونيغ”  دان جيليان عن بعض مواصفات الطائرة الخاصة بسلاح الجو الكويتي، وذلك خلال مؤتمر صحفي عُقد في 23 أيار/مايو الماضي في ولاية فيرجينيا الأميركية.

وفي التفاصيل، ستشمل طائرات أف-18 الكويتية مجموعة من الأنظمة المزوّدة على النسخة “بلوك 3” (Block III) من المقاتلة؛ حيث قال جيليان إن “الطائرات [الكويتية] ستكون الأكثر حداثة التي قدمناها على الإطلاق إذ ستشمل بعض ميزات النسخة 3”.

  وزارة الدفاع الأميركية كلّفت شركة "بوينغ" تطوير طائرة تموين من دون طيار

وتشمل تلك الميزات التالي:

  • تقنية رادار منظومة المسح الإلكتروني النشط (AESA) المتطوّرة متعددة القنوات (Multi-Channel AESA)
  • أنظمة اتصالات متقدمة/القدرة على الحوسبة المفتوحة
  • القدرة على دمج البيانات متعددة الأطياف
  • نظام خاص بالحرب الإلكترونية من الجيل الجديد
  • هيكل الطائرة مصممة ليحلّق على 9000 ساعة بدلاً من الساعات القياسية البالغة 6000
  • قدرة على التخفّي معززة

ولكن، هناك ميزتان جديدتان لن تكونا متاحتين حتى بعد تسليم الطائرات الكويتية، وهما عبارة عن خزان وقود مطابق (Conformal Fuel Tank) وقمرة قيادة متطوّرة (Advanced Cockpit Display).

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.