الجزائر تحوّل ناقلة الجنود إلى قاتلة دبابات

ناقلة الجنود مدرعة "بي تي إر 80"
ناقلة الجنود مدرعة "بي تي إر 80"

عدد المشاهدات: 1058

قامت صناعة الدفاع الجزائرية بتعديل ناقلة الجنود المدرعة “بي تي إر 80″، بحسب ما نقلت سبوتنيك في 28 حزيران/ يونيو. ويتمثل التعديل الذي أضيف على عربة “بي تي إر 80” الجزائرية في قاذف الصواريخ المضادة للدبابات “كورنيت-أ” الذي تم تركيبه في برج الأسلحة لناقلة الجنود إلى جانب المدفع الرشاش.

وأصبحت ناقلة الجنود بالتالي قادرة على مكافحة الدبابات الحديثة وتدميرها. وكانت تقارير إعلامية أفادت بأن المهندسين العسكريين الجزائريين حوّلوا بعض ناقلات الجنود “بي تي إر 60” إلى آليات لمكافحة الدبابات من خلال تزويدها بصواريخ “كورنيت-أ” التي حلت محل المدافع الرشاشة.

وأشارت صحيفة “روسيسكايا غازيتا” الروسية إلى أن الجيش الجزائري ينشط في استخدام الصواريخ الروسية المضادة للدبابات. ويتم تركيبها في مركبات المشاة “بي إم بي 1”. وتمتلك القوات الجزائرية كذلك أحدث نسخة لصاروخ “كورنيت” هي “كورنيت أ إم” التي تركّب في سيارات “تيغر إم”. ويتم تركيب صواريخ “كورنيت أ إم” كذلك في سيارات “جيب” والسيارات المدرعة الفرنسية الصنع.

  خبير عسكري يقارن بين عربتي "هامر" الأميركية و"النمر" الروسية

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.