القوات الخاصة الأميركية والروسية: أيهما الأفضل؟

عناصر من القوات الخاصة الأميركية أثناء مشاركتهم في تمرين قدرات قوات العمليات الخاصة الدولية، ‏خلال مؤتمر صناعة قوات العمليات الخاصة (‏SOFIC‏) في 23 أيار/مايو 2018 في تامبا ، فلوريدا ‏‏(‏AFP‏)‏
عناصر من القوات الخاصة الأميركية أثناء مشاركتهم في تمرين قدرات قوات العمليات الخاصة الدولية، ‏خلال مؤتمر صناعة قوات العمليات الخاصة (‏SOFIC‏) في 23 أيار/مايو 2018 في تامبا ، فلوريدا ‏‏(‏AFP‏)‏

عدد المشاهدات: 560

نشر موقع “روسيا اليوم” الإخباري في 9 تموز/يوليو الجاري مقال حول مقارنات أجرتها وسائل إعلام أميركية بين القوات الخاصة الأميركية ونظيرتها الروسية، فكيف جرت المفاضلة بينهما؟ جاء في المقال:

قارنت مجلة The National Interest الأميركية بين القوات الخاصة الأميركية والروسية من ناحية التجهيز التقني، وخلصت إلى أن أهم عناصر تفوّق القوات الأميركية يتجلى في استخدام أنظمة الطائرات من من دون طيار MQ-Predator وMQ-Reaper التي تستطيع رصد الأهداف وملاحقتها في أي وقت وكذلك تزويد القوات البرية بالسلاح.

إلى جانب ما سبق، يتم التركيز على أجهزة الرؤية الليلية. فالأميركيون يستخدمون AN/PVS-31. ويستخدم الفوسفور الأبيض في إنتاجه، ما يجعل الصورة أكثر وضوحاً وتفصيلاً. بينما لا يستخدم الفوسفور في نظيرتها الروسية، وهي تصلح للمراقبة وحالات الدفاع.

انطلاقاً من ذلك، تصل المجلة إلى استنتاج عن اختلاف مهام القوات الخاصة الأميركية عن الروسية. فتجهيز الأولى يناسب العمليات الهجومية فيما تجهيز الثانية يصلح للمراقبة والدفاع.

إلا أن نائب مدير معهد التحليل السياسي والعسكري، ألكسندر خرامتشيخين، توقف عند تركيز المجلة الأميركية على العامل التكنولوجي في المقارنة بين القوتين، ولم يوافق على اختلاف المهام، فقال: “ماذا يعني قوات خاصة في الدفاع. هذا غير مفهوم تماماً. القوات الخاصة بطبيعتها هجومية”.

فيما لدى مدير مركز الدراسات الاستراتيجية، إيفان كونوفالوف، رأي آخر، يقول بأن الاختلاف في المهام يمكن ملاحظته من خلال العملية في سوريا. فـ”القوات الخاصة الروسية هناك، بالفعل تتولى المراقبة وجمع البيانات، وتوجيه عمل الطيران، وتصحيح عمليات الجيش السوري.. هي ليست قوات مشاة ثقيلة. أما نظيرتها الأميركية في سوريا فمزودة بسلاح أثقل. استنتاج الأميركيين، صحيح، فليس لدينا مهمات هجومية. وظيفتنا دعم الجيش السوري الذي يقوم بعمليات هجومية…أما ما يخص الإعداد والدوافع فهي لدى القوات الخاصة الروسية أعلى بلا شك. هذا واضح للعيان. وهذه مشكلة بالنسبة للأميركان، الآن. كان لديهم سابقا] قوات خاصة رائعة، أما الآن فهي محط نقد. وحال القوات الخاصة الفرنسية مشابه. أما الروسية فتعمل على الخطوط الأمامية بشكل رائع”.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.