وزير الدفاع الأميركي: لو منعت تركيا توريد قطع غيار أف-35 سيتوقف إنتاج المقاتلات

مقاتلة "أف-35" الشبح شبحية لاختراق الرادارات على متن حاملة طائرات (أرشيف)
مقاتلة "أف-35" الشبح شبحية لاختراق الرادارات على متن حاملة طائرات (أرشيف)

عدد المشاهدات: 1454

حذر وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس الكونغرس من وقف تسليم تركيا مقاتلات أف-35، إذا أصرت على شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية أس-400، مشيراً إلى أنه لو منعت تركيا تزويد شركة “لوكهيد مارتن” بقطع الغيار فسيتوقف إنتاج المقاتلات.

وذكرت وكالة بلومبيرغ – نقلاً عن موقع “ترك برس” الإخباري – أن ماتيس بعث رسالة بهذا الصدد في السابع من الشهر الجاري إلى رئيس لجنة الخدمات المسلحة في مجلس النواب ماك ثورنبيري، ورسالة مماثلة للجنة الخدمات المسلحة بمجلس الشيوخ، حذر فيهما من فرض عقوبات على تركيا.

وكتب أنه “يعارض إزالة اسم تركيا من برنامج شراء المقاتلات، لأن ذلك سيؤدي إلى حدوث خلل في سلسلة الإمداد على المستوى الدولي من شأنه أن يؤدي إلى ارتفاع تكاليف الإنتاج وتأخير تسليم المقاتلات”.

وفي وقت سابق من شهر حزيران/يونيو الماضي، مررت لجنة القوات المسلحة فى مجلس الشيوخ الأميركي نسختها لميزانية وزارة الدفاع التي تبلغ 716 مليار دولار، والتي تنص في أحد بنودها على منع تركيا من شراء مقاتلات أف-35 الأميركية الصنع.

وينصّ التعديل الذي أدخل على قانون الميزانية، على إزالة اسم تركيا من برنامج شراء المقاتلات بسبب سجنها القس الأميركي أندرو برونسون. ويشير القانون، الذي ينتظر موافقة المجلس، إلى ضرورة معاقبة تركيا لإبرامها صفقة مع روسيا لشراء أنظمة صواريخ أس-400 المتطورة.

وذكّر ماتيس أعضاء اللجنة بأن تركيا من بين الشركاء الدوليين الثمانية الأصليين لطائرة أف-35، التي تعتمد على المبيعات الدولية بالإضافة إلى المبيعات الأميركية، وأن تركيا استثمرت 1.25 مليار دولار في مرحلة تطوير الطائرة.

ووفقاً لشركة لوكهيد مارتن، تُساهم عشر شركات للصناعات الدفاعية في تركيا بشكل كبير في إنتاج قطع غيار ومكونات المقاتلات، مثل شاشات العرض في قمرة القيادة، وإنتاج الغلاف الخارجي وأبواب قسم الذخيرة والقنوات الهوائية.

  حسم إتفاقية الأس-400 لتركيا: النظام سيتم نشره في البلاد عام 2019

وقال ماتيس في رسالته: “إذا توقفت سلسلة التوريد التركية اليوم، فسوف يؤدي ذلك إلى توقف إنتاج الطائرات، وتأخير تسليم ما بين  50-75 طائرة، وسيستغرق الأمر ما بين 18 و24 شهرًا تقريبًا لإعادة توريد الأجزاء التي تصنعها الشركات التركية”، مضيفاً أن الإدارة الأميركية تضغط على تركيا بشأن قضايا حقوق الإنسان وسيادة القانون بالإضافة إلى حصولها على منظومة الدفاع الروسية أس-400.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.