لماذا لا تريد “بي إيه إي سيستمز” وجود قمرة قيادة حقيقية في مقاتلة “تمبسيت” الجديدة؟

نموذج عن مقاتلة الجيل السادس البريطانية التي كشف عنها وزير الدفاع غافن ويليامسون خلال معرض ‏‏"فارنبوروه للطيران 2018" في 16 تموز/يوليو الجاري (وكالة رويترز)‏
نموذج عن مقاتلة الجيل السادس البريطانية التي كشف عنها وزير الدفاع غافن ويليامسون خلال معرض ‏‏"فارنبوروه للطيران 2018" في 16 تموز/يوليو الجاري (وكالة رويترز)‏

عدد المشاهدات: 666

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

لقد أدى العرض المفاجئ الذي قدمته شركة “بي إيه إي سيستمز” (BAE Systems) لنموذج واسع النطاق عن مفهومها الخاص لأحدث طائرة مقاتلة “Tempset” خلال معرض “فارنبوروه للطيران 2018” إلى لفت أنظار الجميع، إلا أن إحدى ميزات التصميم كانت الشاغل الأكبر وهي قمرة القيادة.

لا تعتبر قمرة القيادة عادة الجزء الذي يركّز عليه الناس، ولكن هناك شيء مختلف تماماً حول تصميمها؛ فعندما نظر الزوار إلى لوحة البيانات، لم يروا أيًا من أجهزة القياس والميزات المعتادة. ولكن بدلاً من ذلك، كان هناك شاشة سوداء فارغة تماماً أمام أعينهم – إلى أن وضعوا الخوذة الخاصة وظهرت شاشة العرض أمامهم.

تراهن شركة بي إيه إي سيستمز على أن مفهومها لقمرة قيادة افتراضية، والتي يمكن تغييرها بحسب أفضلية الطيار وتحديثها بسهولة لتعكس إمكانات جديدة، ستأتي بثمارها على مقاتلة Tempset. ووفقاً لما ذكره نيك كولوسيمو، وهو تقني أساسي في الشركة، فإن “مثل هذه القمرات الافتراضية هي طريق المستقبل. ومن وجهة نظري، ربما إنها أفضل تكنولوجيا الواقع المعزز في أي مكان في العالم”.

أولاً، إن النظام أخف وزناً من مجموعة التحكم التقليدية في مقصورة القيادة، والتي تسمح للمصممين بتخفيف الوزن عن التصميم، وهو تحدٍ مستمر عند تطوير نظام جوي متكامل. ولكن ثانياً، والأهم من ذلك، يُتيح النظام قدرات معيارية (Modular capabilities).

وقال كولوسيمو: “من المؤكد أن البيئة التشغيلية المستقبلية هي درجة من عدم اليقين، وبالتالي يجب أن يكون لدينا أنظمة مرنة وقابلة للترقية”، مضيفاً “نحن نؤمن بأنه هناك أنظمة يمكنك تغييرها، أو تعديل عملية وضع شاشات العرض وأجهزة التحكم عند إضافة أسلحة جديدة، وإضافة أجهزة استشعار جديدة إلى النظام الأساسي، الأمر الذي من شأنه تقليل الوقت وضمان أن تكون الصناعة أكثر مرونة بكثير في حين يمكن الاستجابة لتغيرات العملاء حيث تتطلب البيئة التشغيلية”.

  تطوير نظام مقاتلات تايفون الدفاعي المضاد للصواريخ بقيمة 52 مليون دولار

ولكن، إن قمرة القيادة ليست التقنية الوحيدة التي لفتت الأنظار؛ ففي بيان صحفي حول الطائرة، تعهّد المصممون باستخدام أسلحة موجهة للطاقة وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي. وقال كولوسيمو “نحن نوفر مثل هذه الأنظمة لإتاحة إمكانية البقاء أو تعزيز إمكانية بقاء الطائرة من خلال تحييد الصواريخ القادمة”.

لمراجعة المقال الأصلي، الضغط على الرابط التالي:

https://www.defensenews.com/digital-show-dailies/farnborough/2018/07/20/why-bae-systems-doesnt-want-a-real-cockpit-in-its-tempest/

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.