الصين تختبر بنجاح منصة جوية جديدة تفوق سرعتها سرعة الصوت

لقطة من اختبار الطائرة الصينية الجديدة "وايفرايدر" التي تفوق سرعتها سرعة الصوت في 3 آب/أغسطس ‏‏2018 (موقع ديفانس بلوغ) ‏
لقطة من اختبار الطائرة الصينية الجديدة "وايفرايدر" التي تفوق سرعتها سرعة الصوت في 3 آب/أغسطس ‏‏2018 (موقع ديفانس بلوغ) ‏

عدد المشاهدات: 542

أصدرت الأكاديمية الصينية للفضاء صوراً تظهر أول اختبار طيران موجّه لأحدث طائرة تفوق سرعتها سرعة الصوت، وتسمى “وايفرايدر” (Waverider)، وفق ما نقل موقع “ديفانس بلوغ” في 4 آب/أغسطس الحالي.

وتأتي هذه الخطوة في حين تعتبر الصين من الدول المنخرطة في سباق نشر المنصات الهجومية التي تفوق سرعتها سرعة الصوت ‏والقادرة على تجنب أنظمة الدفاع الصاروخية الحديثة.‏

ووفقاً للأكاديمية الصينية، فإنه في الساعة 6:41 من صباح يوم 3 آب/أغسطس، تم اختبار بنجاح عملية إطلاق نظام الطيران الجديد Star Air-2 waverider في مجموعة التجارب الشمالية الغربية.

هذا وكان معهد استكشاف الفضاء التابع لشركة علوم وتكنولوجيا الفضاء الصينية قدّم النظام الجديد كأول طائرة تفوق سرعتها سرعة الصوت في التصميم الأيروديناميكي للجسم الموجي (Wave Body).  ويتمتع هذا النوع من الصواريخ على شكل مخروطي من الجزء الأمام، والذي يساعد على الارتفاع في السرعات التي تفوق سرعة الصوت، باستخدام موجات الصدم.

ومن المتوقع أن تنشر روسيا مركبتها الانزلاقية فائقة السرعة Avangard على متن الصاروخ البالستيلي الثقيل العابر للقارات من طراز Sarmat بحلول أواخر عام 2018 أو أوائل عام 2019. من جهتها، لدى الولايات المتحدة مشاريعها الخاصة في هذا الاتجاه  وأبرزها طائرة X-51 من دون طيار إنتاج شركة “بيونغ”. ففي أيار/مايو الماضي، أعلن سلاح الجو الأميركي أنه يعمل على تسريع عملية تطوير مشاريع الأسلحة التي تعمل بسرعة تفوق سرعة الصوت من أجل اللّحاق بروسيا والصين.

  مصدر: الصين نفّذت بشكل سري اختبارات على أحدث صواريخها البالستية

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، رصد خبراء أسلحة استراتيجيون ما اعتقدوا أنه اختبار للصاروخ البالستي CH-AS-X-13، وهو صاروخ صيني جديد ذات مدى يصل إلى 3000 كيلومتر.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.